رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ابن رشد.. الأب الروحى للفكر الغربى

تقدمها ــ عبير فؤاد

«أبو الوليد ابن رشد» فيلسوف وقاض وفقيه وطبيب وفلكى أندلسي، ولد يوم ١٤ أبريل ١١٢٦ فى القرن الثانى عشر بمدينة قرطبة بالأندلس.. هو برج الحمل. فى علم الأرقام، مولود هذا اليوم سريع البديهة وينجذب للتجديد. كما أن مولود الحمل يقدّم العقل على العاطفة ويؤمن بالشيء الملموس ويهتم بكل ما ينهض بفكره. بالفعل كان «ابن رشد» شغوفا بالمعرفة.. درس الفقه والرياضيات والفلك وعلم الحيوان والفلسفة والطب واستهواه علم التشريح حتى إنه قال: «إن من اشتغل بعلم التشريح ازداد إيمانا بالله». فى فلسفة «ابن رشد»، الاقتراب من الله يكون من خلال الدراسة الملموسة لمخلوقاته، والفكرة الأساسية التى تقوم عليها فلسفته هى الدعوة لإعمال العقل.

فى عام ١١٦٦ وبناء على طلب الخليفة المستنير «أبو يعقوب يوسف» قام «ابن رشد» بوضع شرح تفصيلى لأعمال «أرسطو» وفكره، وتعتبر شروحات «ابن رشد» هى أفضل ما وضع للفلسفة ولعلم المنطق الذى أرسى قواعدهما «أرسطو»، وهو السبب فى تعريف الأوروبيين فى العصور الوسطى بالفلسفة اليونانية القديمة والتى تفصلهم عنها خمسة عشر قرنا. مولود الحمل يحتاج دائما لقدوة.. لرمز للبطولة يستمد منه القوة، لذلك يفتتن بالأشخاص المشعين ويحتاج للوجود بجانب نموذج للسُلطة، وقد وجد «ابن رشد» ذلك فى شخصية الخليفة، وفى فلسفة «أرسطو» و»أفلاطون». إن دفاعه المستميت عن الفلسفة فى كتاب «تهافت التهافت» كان دفاعا عن هذه القدوة وردّا بليغا على كتاب «تهافت الفلاسفة» للشيخ الغزالي، وأثبت بالنصوص الدينية ألا تعارض بين الفلسفة والدين. فى عام ١١٦٩ تولى منصب كبير قضاة (أشبيلية)، وعام ١١٧٩ أصبح قاضى قضاة (قرطبة)، ثم اختاره الخليفة ليكون الطبيب الخاص له عام ١١٨٢. فى الطب له عشرون كتابا يشرح فيها عمل الدورة الدموية وشبكية العين، وهو الذى اكتشف أن الجدرى لا يصيب الانسان سوى مرة واحدة فقط.

بعد موت الخليفة «أبو يعقوب»، تولى ابنه «المنصور» الخلافة عام ١١٨٤ وظل «ابن رشد» قاضيا وطبيبا خاصا له، لكن تبجيل الخليفة له قد أثار غيرة المتزمتين فأوّلوا أقواله واتهموه بالكُفر. أمر الخليفة بحرق كتب «ابن رشد» ونفيه عام ١١٩٧ ليكسب عامة الشعب لصفه فى حربه ضد «ألفونسو الثامن» الراغب فى استرداد الأندلس.. تلك العامة من البسطاء المنساقة خلف مفاهيم دينية مغلوطة. بعد عام ونصف أعيد «ابن رشد» لمراكش واعتذر له الخليفة وترجمت الأعمال التى أعاد كتابتها إلى اللاتينية!

الحمل جاء إلى الدنيا فى الربيع -فصل التفتح وبداية الحياة- لينير ظلمات الماضى ويفتح الطريق لحياة جديدة. يقول (جورج سارتون): «عظمة ابن رشد ترجع للأثر الذى تركه فى النفوس لقرون عديدة.. إن كتبه وأفكاره ظلت تُدرّس فى جامعات أوروبا حتى القرن السادس عشر، فترة العصور الوسطى وهى الفترة التى تحولت فيها أوروبا من عصر الظلمات لعصر النهضة». أما الباحث راكون فيقول: «سقطت الأندلس يوم أحرقت كتب ابن رشد وبدأت نهضة أوروبا يوم وصلتها أفكاره».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق