رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هناك فرق

مع كل حادث إرهابى تعرضت له مصر كان قادة المجتمع الدولى يتسابقون فى إطلاق التصريحات العنترية التى يعلنون من خلالها تضامنهم الكامل مع مصر فى حربها الضروس ضد خوارج العصر، ثم تمضى الأيام بلا حراك إيجابى أو ردود فعل إيجابية على الأرض مما يكشف بجلاء عن أن تلك التصريحات لم تكن إلا شعارات جوفاء لا تسمن ولا تغنى من جوع قد تم إطلاقها على سبيل الاستهلاك الدولى ومن باب سد الخانة !! غير أن الأمر يختلف تماما بالنسبة لمصرنا إذ تصدق أفعالها أقوالها عندما تتعرض دولة ما لخطب جليل أو محنة قاسية، فنراها تشمر عن ساعد العون وتبسط يد العطاء للدولة المضارة ما استطاعت إلى ذلك سبيلا! ويحضرنى كمثال على ذلك إعلان بلادنا التضامن التام مع إيطاليا فى مواجهتها القاسية لجائحة كورونا، حيث بادرت القاهرة بإرسال مساعدات طبية فائقة الأهمية بالغة الأثر على متن طائرتين اتجهتا إلى روما مما حدا بوزير الخارجية الإيطالية لويجى دى مايو إلى توجيه الشكر الجزيل لمصر لقاء تضامنها مع بلاده على نحو إيجابى ومؤثر! هناك فرق .. وتحيا مصر.

أميرة محمد السخاوى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق