رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«كمين السباعية».. نموذج لمحبة الشعوب

أسوان ــ ياسر أبو النيل

«يا مرحباً قد حقق اللهُ المُني.. فعلَيِّ إذ بُلغْتُها أن أشكراَ.. يا حبذا وادٍ نزلتُ، وحبذاَ.. إبداعُ من ذرأ الوجودَ ومن برا.. مِصْرّ، وما مِصْرّ سوي الشمسُ التي.. بَهَرَتْ بثاقبِ نورها كل الوَرَيَ» ولكأن العباسي «محمد سعيد العباسي، الشاعر السوداني» رحمه الله ينشدها اليوم، 28 اتوبيسا وحافلة سياحية تقل 1300 مواطن ومواطنة سودانية عند الكمين الغربي لمدينة السباعية بمحافظة أسوان، علي الطريق الصحراوي بدون مأوي، ليخرج المصريون في استقبالهم.

مصطفي شاكر جنابو يقول، إن الكافتيريا التي أملكها هي الأقرب لهم، مساحتها ألف متر فجهزتها «بالدكك والفرش»، وهبت أسوان كلها تحضر أطعمة.

د.محمود عنبر استاذ الاقتصاد السياسي بجامعة أسوان ويقطن السباعية قال «وجدنا ثلاثة إخوة سودانيين بحاجة إلي جلسات غسيل كلوي فنقلناهم للمستشفي وتم عمل اللازم بكل عناية وقام الأهالي بتوفير الأدوية للمرضي منهم، والالبان للاطفال، وكأننا كنا نتباري جميعا لنثبت أننا حقا «نيل واحد وشعب واحد».

عبدالحميد عيد قام بمناشدة الأهالي بمساعدة اشقائنا السودانيين يقول «نظمنا فرقا للطهي وكنا نعد الغذاء طيلة 15 يوما، ثم تأكد الإخوة السودانيون أن المعبر لن يُفتح أمامهم إلا بعد انتهاء الوباء وانقشاع الغمة والتأكد من سلامة الأمة المصرية والسودانية، وعاد السودانيون إلي القاهرة ليكونوا تحت إشراف سفارتهم بالقاهرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق