رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بطولات الشطرنج المصرى .. ومعاندة «كورونا»

كتبت ــ رحاب محسن

أغلب البطولات الرياضية، على اختلافها، تم تأجيلها بسبب المخاوف من تفشى الفيروس المستحدث. ولكن الشطرنج المصرى كان له خطة لمعاندة «كورونا» واستمرار ممارسة اللعبة.

فقد أشاد الاتحاد الدولى للشطرنج، بمبادرة الاتحاد المصرى لتنظيم مسابقات الشطرنج الخاطف باستخدام وسيط «الإنترنت». يوضح دكتور هشام الجندى، رئيس الاتحاد المصرى للشطرنج، أن جدول مباريات الشطرنج « أونلاين» يضم أربع مسابقات منفصلة على مدار أسابيع شهر أبريل الجاري. انطلقت المسابقة الأولى فى 3 أبريل، وتم البث المباشر لمبارياتها من خلال الموقع الإلكترونى وقناة الـ «يوتيوب» الرسميتي لنادى الشطرنج الدولى. وأضاف الجندى فى تصريحاته لـ«الأهرام» أن باقى المسابقات سوف تجرى أيام 7 و10 و14 أبريل، وذلك فى تمام الساعة السابعة مساء.

وكشف عن أن أولى المسابقات شارك فيها حوالى 94 لاعبا ولاعبة. ولأول مرة تجذب مسابقة محلية خمسة لاعبين محترفين دوليا.وكانت مسابقة الثالث من أبريل، والتى استغرقت أكثر من ثلاث ساعات متواصلة، قد انتهت بفوز الدكتور باسم سمير أمين بالمركز الأول، وذلك برصيد 8 نقاط.

وعلى سبيل الدعم، يقدم الاتحاد المصرى للشطرنج، جوائز مالية بقيمة أربعة آلاف جنيه لكل مسابقة، بالإضافة إلى ستة آلاف جنيه للترتيب العام فى ختام المسابقات الأربع. فيصل إجمالى الجوائز إلى 22 ألف جنيه. وسيتم تأهيل الخمسة الأوائل فى كل مسابقة للمشاركة فى بطولة «الأساتذة كلاسيك» للشطرنج، والمقرر إقامتها عقب شهر رمضان المبارك، والتى سيتم من خلالها اختيار لاعبى المنتخب المصرى للشطرنج.

من جانبه، أعرب الدكتور باسم سمير أمين، الفائز بالمركز الأول فى أولى مسابقات أبريل، عن سعادته بالمشاركة فى هذه التجربة الاستثنائية. وأشاد فى تصريحاته لـ«الأهرام» بالبطولة ونجاحها، متمنيا أن تستمر البطولات عبر شبكة الانترنت، مشيرا إلى أن ذلك التوجه الذى تتبناه أغلب الأنشطة دوليا فى الوقت الحالي.

وأوضح باسم أن «الشطرنج» كان من الألعاب الذهنية التى استفادت بالتطور والتقدم التكنولوجى، مشيرا إلى أن عادات بث مباريات الشطرنج مباشرة سبقت أزمة « كورونا» الحالية. وأوضح أن هناك مواقع عالمية متعددة تسمح بممارسة اللعبة و الاستمتاع بها.

ويتمنى باسم أن تسهم تجربة الاتحاد المصرى الأخيرة فى جذب المزيد من اللاعبين للمشاركة فى مباريات الـ «أونلاين». ويرى أن الفترة الراهنة تستدعى الاهتمام أكثر بـ «الشطرنج»، خاصة أنها من الألعاب الذهنية المهمة، التى فرضت بعض الدول على طلابها دراسته، إدراكا لمدى أهميتها. فقد أثبتت بعض الأبحاث العلمية أن الأطفال الممارسين للعبة الشطرنج ترتفع نسبة تحصيلهم العلمى بمقدار أكثر من 20%، بالمقارنة مع غير الممارسين للشطرنج.خمس محافظات. ويتمنى باسم تعميم التجربة فى أغلب مدارس محافظات مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق