رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

شركات الدواء تتسابق لإيجاد العلاج

عواصم عالمية ــ وكالات الأنباء

أمريكا تسعى لإنتاج مليار لقاح.. وأستراليا تختبر تطعيما قديما ضد السل فى الوقت الذى تتسارع فيه الجهود العالمية لإيجاد علاج فعال للقضاء على فيروس كورونا، طالبت منظمة الصحة العالمية دول منطقة آسيا ــ المحيط الهادئ بالاستعداد لمعركة طويلة ضد الفيروس التاجي، وشددت على أهمية ألا تخفف الدول من الإجراءات الاحترازية حتى فى حال تراجعت حالات الإصابة بالفيروس.

وأوضح تاكيشى كاساى ،المدير الإقليمى للمنظمة فى منطقة غرب المحيط الهادئ أن» هذا وباء لم يشهد العالم مثله من قبل، ولقد غير نظامنا وعرض حياة المواطنين للخطر بصورة غير مسبوقة». وأشار إلى أن هناك نحو 50 لقاحا يجرى تجربتها، مشيرا إلى أنه يتم استخدام عدة لقاحات فى تجارب سريرية بالفعل.

فى الوقت نفسه تتسابق إحدى شركات العقاقير الشهيره، بالتعاون مع الحكومة الأمريكية، الزمن لتطوير لقاح للفيروس الذى أصاب العالم بالشلل، وذلك بمقتضى عقد تبلغ قيمته 456 مليون دولار.

ويتضمن العقد، الذى يعد الأكبر من نوعه فى العالم، والذى كشف تفاصيله موقع مجلة «فوربس» الأمريكية، بدء عمل قسم الشركة المتخصص فى إنتاج الأدوية، من أجل التوصل إلى «مضاد جديد لعلاج الفيروس سريع الانتشار.

وذكر موقع صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن الشركة تعمل حاليا على زيادة طاقتها الإنتاجية لمرافقها العالمية الـ125، لإنتاج «مليار جرعة» من لقاح لفيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تبدأ تلك التجارب بحلول سبتمبر المقبل، بعدما حصلت الشركة على دعم إدارة الرئيس دونالد ترامب.ولذلك، فمن غير المرجح أن يكون اللقاح جاهزًا حتى وقت مبكر من عام 2021.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشف فيه موقع «بلومبرج» الإخبارى عن أن هيئة الرعاية الصحية فى مدينة ملبورن الأسترالية بدأت استخدام لقاح للوقاية من مرض السل لمعرفة ما إذا كان سيحميهم من فيروس كورونا.وأوضحت «بلومبرج» أنه كان قد سبق استخدام اللقاح «بى سى جي» على نطاق واسع منذ نحو 100 عام ، مع تقدير متزايد لفوائدها حيث أنه لا يعد فقط علاجا مناعيا لسرطان المثانة ، بل يبدو أيضا أنه يقوم بتدريب الخط الأول للدفاع المناعى فى الجسم لمحاربة العدوى بشكل أفضل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق