رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أحمد فتحى يحسم موقفه مع الأهلى وغاضب من حملات التشويه..
«الجوكر»: مفاوضات التجديد لم تبدأ إلا بعد توقف النشاط الرياضى

عبدالحكيم أبوعلم
> الأهلى يعقد جلسة مع أحمد فتحى لتجديد عقده > تصوير ــ محمد مصطفى

عاشور منسقاً لقطاع الكرة .. وفايلر يمدد فترة الراحة بسبب كورونا

 

 

 

تعقد لجنة التخطيط للكرة بالأهلى اليوم اجتماعاً مع أحمد فتحى الظهير الأيمن للفريق الأول لحسم الموقف النهائى من تجديد تعاقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الحالي.

وعلى الرغم من العرض الكبير الذى تلقاه فتحى من أحد أندية الدوري، فإن قناعاته الشخصية هى التجديد والبقاء فى الأهلى حتى الاعتزال النهائي، وهو ما سوف تتم ترجمته اليوم من خلال إنهاء جميع التفاصيل المتعلقة بتجديد عقده مع النادي.

ويبدو فتحى غاضباً بشدة من التأخير المتعمد لتجديد تعاقده حتى الآن، خاصة أن لجنة التخطيط كلفت سيد عبدالحفيظ مدير الكرة منذ فترة طويلة بتولى ملف التجديد للاعبين الكبار ومنهم فتحي، إلا أن الحديث عن التجديد لم يبدأ مع اللاعب سوى منذ بداية الشهر الحالي، وجاء التوقف الطويل للنشاط الرياضى ليكون الأمر محور الأحداث، ويظهر فتحى فى الصورة.

وقال فتحى لبعض المقربين منه إنه من غير المنطقى إظهاره فى صورة الباحث عن الأزمات والراغب فى تفجير المشكلات وتصديرها للنادي، مع أنه كان يحق له التوقيع لأى ناد آخر منذ ثلاثة أشهر، حيث ينتهى تعاقده بنهاية الموسم الحالي.

وطبقاً للوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» المنظمة لعلاقة اللاعبين بأنديتهم، فهو يعد حاليا خارج فترة الحماية.

وأكد فتحى للمقربين أنه جاء للقاهرة خصيصاً لحضور جلسة لجنة التخطيط تقديراً واحتراماً لاتفاقه الودى ورغبته فى استكمال مشواره مع الأهلى والبقاء به حتى الاعتزال، كما أبلغ بذلك محمود الخطيب رئيس النادى خلال رحلة الفريق إلى جنوب إفريقيا التى تأهل منها الفريق الأهلى إلى نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا عبر بوابة صن داونز.

وكشف اللاعب فى جلسة جمعته ببعض أصدقائه عن أن موضوع التجديد للأهلى لم تتم إثارته سوى بعد توقف النشاط الرياضى بسبب الإجراءات التى تتبعها الدولة لمواجهة وباء كورونا، على الرغم من أنه كان موجودا بشكل يومى داخل النادى وفى المعسكرات، ولم يتغيب ولو لمرة واحدة، ومع ذلك، لم يطلب منه أحد التوقيع على أى عقود أو حتى الدخول فى أى مفاوضات.

وأشار «الجوكر» إلى أنه بعد توقف النشاط الرياضى اصطحب أسرته فى إجازة خاصة خارج القاهرة، وبعدها تلقى اتصالات بضرورة العودة للتفاوض على تجديد تعاقده، وحين شرح الظروف للجنة التخطيط تفهمت الأمر وتم تأجيل الاجتماع، غير أنه فوجئ بحملة شرسة ضده فى وسائل التواصل الاجتماعى بمختلف أشكالها، وكذلك عبر بعض وسائل الإعلام دون أن يدرى سببا لذلك.

وقالت مصادر مقربة من اللاعب إنه مقتنع بشكل كامل بتجديد تعاقده عامين مع ناديه والبقاء حتى الاعتزال رغم غضبه مما تعرض له على مدى الأيام الماضية. وأكدت المصادر أن فتحى تربطه علاقة جيدة برئيس لجنة التخطيط محسن صالح حينما كان لاعبا بالإسماعيلي، وهو يكن له تقديرا خاصا بجانب محمود الخطيب رئيس النادي.

من جانبه، أجاد أمير توفيق مدير التعاقدات إدارة ملف التفاوض مع فتحى ووكيل أعماله خلال الساعات الماضية، بعدما تم التوصل إلى بعض النقاط المهمة التى ستتم بلورتها اليوم، على أن يتم التوقيع والإعلان الرسمى بعدها.

وفى سياق مختلف اقترب حسام عاشور لاعب الوسط من حسم موقفه بالاعتزال نهاية الموسم وتولى منصب المنسق العام لقطاع الكرة وأمين سر لجنة التخطيط، وذلك بعد تفكير طويل واستشارة عدد من المقربين منه خلال الأيام الماضية.

ورفض عاشور إعلان موقفه النهائي، على أن يكون هذا الأمر بالاتفاق مع الخطيب، بينما كلفت لجنة التخطيط مدير الكرة بتمديد عقود محمد الشناوى وسعد سمير وعمرو السولية لتأمين استقرار فريق الكرة وتحصينه ضد أى محاولات للعبث باستقراره.

على جانب آخر قرر السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى الذى سيتم الإعلان عن تجديد تعاقده خلال ساعات - مد فترة الراحة للاعبيه أسبوعا آخر بناء على الإجراءات الاحترازية التى تسود البلاد لمواجهة فيروس كورونا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق