رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التعليم عن بعد فى الجامعات يواجه تحديات التطبيق

تحقيق ــ مروة هيثم سعد الدين ــ هبة على حافظ

الخشت: معظم الكليات انتهت من رفع المقررات على المواقع

السعيد: هيئة التدريس على كفاءة عالية فى استخدام التكنولوجيا

هناك كليات يصعب فيها التواصل إلكترونياً مثل التجارة والحقوق والآداب والخدمة الاجتماعية

 

 

فرض الوضع الراهن والظروف الحالية التى تشهدها البلاد تطبيق نظام التعليم عن بعد خاصة في الجامعات حتى تستمر العملية التعليمية، لتشمل كل الكليات العملية منها والنظرية، وهو ما جعل رؤساء الجامعات يعتبرونها فرصة، فما كان لنا أن نتحرك بهذه السرعة الفائقة فى التعلم الالكترونى والتحول الرقمى حفاظا على الطلاب من العدوى بهذا الفيروس المستجد.

وأكد رؤساء الجامعات الحكومية نجاح تجربة »التعلم عن بعد« بعد اسبوع واحد من توقف الدراسة، مشيرين إلى أهمية التحول الرقمى والتكنولوجى بالجامعات لتصبح جامعات ذكية وتندرج تحت جامعات الجيل الرابع.

فى البداية أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن معظم كليات الجامعة انتهت من رفع مقرراتها الدراسية على مواقعها وإتاحتها للطلاب بمرحلتي البكالوريوس والليسانس سواء بنظام الفصلين الدراسيين أو الساعات المعتمدة، مشيرًا إلى أن هناك إقبالًا ملحوظًا من الأساتذة وتفاعلًا من الطلاب.

وأوضح الخشت أن هناك تنوعًا في أساليب التلقي والتفاعل مع المقررات الدراسية الإليكترونية، حيث تتنوع بين المحاضرات التليفزيونية والتسجيلات الصوتية إلى جانب المقررات الإليكترونية المزودة بالشروح التوضيحية؛ مضيفًا أن الكليات حددت جدولًا للجلسات التفاعلية بين الطلاب والأساتذة بالاستعانة بعدد من برامج وتطبيقات التعليم عن بُعد. من جانبه، قال الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى باسم جامعة القاهرة، إن الخشت يتابع مع النواب وعمداء الكليات تطبيق تقنيات التعليم الإليكتروني من خلال المنصة الرقمية للجامعة كبديل للعملية التعليمية التقليدية، وذلك خلال فترة تعليق الدراسة، مشيرًا إلى أن الجامعة أعدت خطة مسبقة للتعليم الالكتروني والدراسة عن بُعد، وقامت بتنفيذها في الكليات بمجرد صدور قرار تعليق الدراسة، وأن خطة الجامعة تعتمد على وسائل غير تقليدية، مشيرًا إلى أن البنية التحتية للجامعة قوية.

وأضاف علم الدين، أن رئيس الجامعة وجه الإدارات المختصة بتوفير جميع الامكانات التى تحتاجها الكليات لإنجاح التجربة وصرف مكافآت إضافية للكوادر الفنية المعاونة التى يعمل بعضها على مدار اليوم في أعمال تهيئة المقررات إليكترونيًا ورفعها على مواقع الكليات.

أما الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها فيقول ان الجامعة تضم 15 كلية عملية ونظرية تم تطبيق التعليم فيها عن بعد، وكل كلية طبقت التجربة بطرق ووسائل مختلفة حسب إمكاناتها، تم وضع حد أدنى لمتطلبات التعليم عن بعد وهو تحميل المحاضرات على قناة اليوتيوب الخاصة بالكلية إما بنظام الباور بوينت العادى الصامت او الناطق، ويتم إخطار الطلاب عبر البريد الالكترونى الجامعى الخاص بكل طالب.

وأضاف السعيد ان هناك أعضاء هيئة تدريس على درجة كفاءة عالية فى استخدام التكنولوجيا، هولاء الأساتذة يقومون بالتجويد اكثر فى إرسال المعلومات إلى الطلاب، فمنهم من يبث محاضراته مباشر «اون لاين» فى نفس توقيت انعقادالمحاضرة وذلك باستخدام برامج إلكترونية معينة.

ويقوم الأستاذ الجامعى بالإجابة عليها فى نفس الوقت، وهناك أساتذة اخرين يسجلون المحاضرات فيديو ويقوموا بعرضها على الطلاب ويبدأ الطلاب بتسجيل الاسئلة مكتوبة ويقرؤها الأستاذ ويبدأ فى شرحها والإجابة عليها فى فيديوهات أخرى وغيرها من الوسائل التى يستخدمها الأساتذة لشرح المقرر الدراسى كل منهم حسب درجة استخدامه للتكنولوجيا الرقمية.

وأشار إلى أنه خلال الأسبوع الأول من توقف الدراسة وتطبيق تجربة التعلم عن بعد حمل اكثر من 90% من أعضاء هيئة التدريس محاضراتهم على المنصات الإلكترونية للجامعة وقنوات اليوتيوب الخاصة بكلياتهم، موضحا ان جامعة بنها بها 2500مقرر دراسة، 30 منهم فقط كان يتم التعامل بهم فى وحدة التعليم الالكتروني بالجامعة، ولكن بعد الوضع الراهن وتوقف الدراسة أصبح معظم البرامج يتم التعامل معها إلكترونيا من خلال التكنولوجية الرقمية، مشيرا إلى أن هناك شبابا من أعضاء هيئة التدريس تجاوز الطموحات فى عملية التعلم عن بعد، وابدعوا فى استخدام التكنولوجيا.

وفيما يخص طلاب الكليات العملية خاصة كليات الطب طمأنهم الدكتور جمال السعيد انه فى حالة مد الاجازة سيتم وضع خطة بديلة لطلاب هذه الكليات يتم من خلالها ممارستهم للجانب العملى من مقرراتهم الدراسية.

وفى نهاية حديثة قال السعيد اننا نحتاج لانجاح تجربة التعلم عن بعد بشكل اكثر فعالية لما هو عليه الآن، أن نبذل مزيدا من الجهود لرفع كفاءة البنية التحتية والتكنولوجية للجامعات وخارج الجامعات، لان تحميل مثل هذه المحاضرات من على النت يحتاج إلى وقت كبير، وهو ما يتم العمل عليه حاليا من خلال البروتوكولات التى يتم ابرامها مع وزارة الاتصالات لتحسين كفاءةالبنية التحتية والتكنولوجية.

ومن جانبه قال الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان ان جامعة حلون مقسمة إلى 3 قطاعات، قطاع الكليات العملية وقطاع الكليات النظرية وقطاع الكليات الفنية، وكل قطاع منها له ما يناسبه من وسائل التواصل، مشيرا إلى انه قبل توقف الدراسة بالجامعات كانت الكليات التى تطبق التكنولوجيا الرقمية بجامعة حلوان 14 كلية من جمالى 22 كلية بالجامعة معظمهم من كليات القطاع العلمى، كالطب والصيدلة والحاسبات والمعلومات والهندسة وعلوم وتمريض والفنون التطبيقة. وأوضح نجم انه كان هناك كليات يصعب فيها التواصل إلكترونيا خاصة الكليات ذات الكثافة العالية مثل التجارة والأداب والحقوق والخدمة الاجتماعية فهم يمثلون ثلثى طلاب الجامعة، ولكن بعد الظروف الراهنة التى حدثت وما صاحبها من توقف للدراسة أصبح هناك اهتمام وتبنى كبير من الجامعة لهذه الكليات مثل كلية الحقوق التى لم تكن تمتلك أدوات التكنولوجيا التى تمكنها من التعليم عن بعد. وتابع رئيس جامعة حلوان أن الجامعة بدأت فى تحميل محاضرات كلية الحقوق فى مختلف الفرق الدراسية على المنصة الإلكترونية للجامعة من خلال مكتب الدعم الفنى التابع لنائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، فى شكل بوربوينتللتسهيل على الطلاب الدخول إلى الموقع وتحميل المحاضرة وفهمها، اما باقى الكليات النظرية كالتجارة والخدمة الاجتماعية فاتخذا بنفسهما خطوات جادة فى التعلم عن بعد، وبدأت تظهر نتائج هذه الخطوات بأعداد الطلاب الزائرين للمنصات الإلكترونية لهذه الكليات والتى تزداد كل يوم عن اليوم الذى يسبقه.

وأضاف نجم انه تم إعداد استمارة تبين العدد الاحصائى الدقيق لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم الذين قاموا بتحميل محاضراتهم على النت أو فى شكل باور بوينت او قاموا بالتواصل مع الطلاب اون لاين لشرح محتوى المقررات الدراسية. ومن جانب اخر تستمر جهود جامعة عين شمس للتعامل مع الوضع الراهن من ظروف تعليق الدراسة بالجامعات و حرصا على سلامة أبنائها الطلاب وتتفيذا للتوجيهات التى أسفر عنها الإجتماع الأخير للمجلس الأعلى للجامعات تستمر تجربة التعليم عن بعد بجانب استثمار انفراد جامعة عين شمس بتفعيل تجربة الفصل الذكي والتي بدأ تنفيذها بكلية الهندسة جامعة عين شمس في مطلع يناير من العام الحالي 2020، وجاءت كثمرة للتعاون بين جامعة عين شمس. وثلاث مؤسسات صينية هى المركز الدولي للابتكار في التعليم العالي تحت رعاية اليونسكو جامعة الجنوب للعلوم والتكنولوجيا بمدينة تشينزن بجمهورية الصين الشعبية مجموعة وي دونغ للتعليم السحابي صرح بذلك الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس. و أوضح الدكتور عبدالفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن فكرة الفصل الذكي تعتمد على تسجيل المحاضرات لبثها بشكل مباشر على موقع الجامعة بما يسمح للطلاب بحضور المحاضرات من أي مكان من خلال جهاز حاسب آلي متصل بشبكة الإنترنت والاحتفاظ بالمحاضرات المسجلة حتى يستطيع الطلاب سماع المحاضرات في وقت لاحق وعمل مجموعة برمجيات تسمح بعمل دروس تفاعلية يمكن استخدامها في الفصل الذكي، وكذلك إمكانية استخدام الفصل الذكي لبث مناقشات رسائل الماجستير والدكتوراه مما يسمح بأن كون أحد أعضاء لجنة الحكم على الرسائل من خارج مصر.

وأشادت وسائل الإعلام الصينية بنجاح تنفيذ مشروع الفصل الذكي بجامعة عين شمس و سرعة التفاعل معه من الطلاب و أعضاء هيئة التدريس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق