رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كمامات فى شوارع مصر

رانيا رفاعى عدسة ــ السيد عبدالقادر

لم يجد المصرى عاشق الحياة بُداً من الانصياع للتعليمات بضرورة ارتداء الكمامات فى الشوارع وأماكن الاختلاط بالآخرين..

ورغم سحابة الحزن التى تظلل الأخبار المحلية و العالمية ، فإن الأمر فى مصر لم يخل من سخرية و ضجيج ودعوات بالصبر والعودة إلى الله والتسليم بأمره فى كل الأحوال.

ولأنه لا يوجد من هو أغلى منهم، فقد حاز الأطفال أعلى نسبة بين المصريين فى ارتداء الكمامات. فترى الوجوه الصغيرة لا يظهر منها إلا نصفها فقط و هى تسير مستسلمة فى أيدى أمهاتهم.وفى الأسواق، ظهرت العديد من أيادى الباعة مغلفة بقفازات طبية فى محاولة لطمأنة الناس على سلامة منتجاتهم. حتى الباعة الجائلون ظهروا كذلك بكمامات وقفازات. ومن حين لآخر تتعالى ضحكات هنا وهناك على قفشة أحدهم على فيروس «كورونا» و الذى يشبه فى اسمه «المكرونة» فلم يسلم من نكات المصريين. وعلى المقاهي، انقسمت الأقاويل ما بين نظرية المؤامرة بشأن هذا الفيروس الدخيل و مصدره وكيفية انتشاره، فى حين أجمع حزب آخر على أنه يجب على العالم أن يراجع أفعاله ويرجع عما اقترف من ظلم البشر حتى يزيح الله الغمة ويشفى الأمة.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق