رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مزادات «أونلاين».. فى وقت الأزمات

> لوحة الفنان محمود سعيد «بيرايوس عند الفجر»

أصبح «الإنترنت» هذه الأيام هو السبيل الوحيدة لإنجاز الأعمال عن بعد والتواصل بين الأفراد، حتى فى إنجاز عمليات البيع والشراء، حيث زادت خلال الأيام الأخيرة، وتيرة عمليات البيع والشراء عبر شبكة الإنترنت، مع تشديد التعليمات الخاصة بالبعد عن التجمعات وتجنب الاختلاط، فى محاولة لاحتواء فيروس «كورونا» المستحدث «كوفيد-19».

مجريات الأحداث ترجح طفرة فى مختلف أشكال البيع والشراء عبر التطبيقات المختلفة وشبكة الإنترنت، سواء بهدف شراء أغراض البقالة اليومية، أو حتى من أجل ابتياع جديد الموضة النسائية، أو حتى اقتناص تحفة فنية لا مثيل لها.

كشفت التقارير الإعلامية عن عدة مزادات كان من المفترض تنظيمها خلال الفترة المقبلة وتم تحويل طبيعتها إلى «المنصات الإلكترونية» ، لتكون «أونلاين». ومن أبرزها، ما كان من قرار مجلس فنون ويست وندسور البريطانى إجراء «مزاد» خاص على عدد من الأعمال الفنية «أونلاين» وذلك يوم 21 مارس الحالي.

بفعل «كورونا» أيضا، سيتم إخضاع المجموعة الأولى من مقتنيات مالكوم فوربس «1919- 1990» المليونير الرائد فى صناعة الصحافة، لمزاد خاص »أونلاين« يوم 25 مارس الحالي. المزاد يتضمن 49 من مقتنيات فوربس، أبرزها خطاب وقعه الرئيس أبراهام لينكولن مرتين ويحمل تاريخ الأول من أبريل عام 1861 ، ويتضمن معلومات عن محاولة للانقلاب على لينكولن وأعضاء حكومته عشية اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية. الخطاب تقدر قيمته المبدئية بما يتراوح بين 26 و30 ألف دولار أمريكي.

وتضم مجموعة فوربس أيضا، مجموعة من الخطابات من توقيع ويليام بيت الأكبر، السياسى البريطاني، يرجع تاريخها إلى 1773، وقبيل سنوات قليلة من الثورة الأمريكية.

وأبرز المزادات التى يفترض أن العالم ينتظرها خلال الأيام القليلة المقبلة، هو مزاد دار »سوثبي« الشهيرة لفنون الشرق الأوسط خلال القرن العشرين. المزاد المقرر له 24 مارس الجاري، يمنح فرصا متعددة للمزايدة عبر «الهاتف» و«أونلاين»، وغيرها من وسائل التواصل.

المزاد الكبير يضم 70 قطعة فنية، بينها لوحة للفنانة المصرية الكبيرة جاذبية سري، تحمل عنوان «منازل على ضفة النيل» التى تم تنفيذها فى الفترة بين نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات. وكذلك لوحتا «حياة متوقفة»، و«مشهد المدينة» للفنان صلاح يسري، الذى وافته المنية عام 1984، وأنجز لوحتيه محل المزاد خلال عقد الخمسينيات. وللفنان المصرى الكبير محمود سعيد، حضور خلال مزاد »سوثبي» بلوحته «بيرايوس عند الفجر».

ويتضمن المزاد ، لوحة للفنان المغربى محمد ميليحي، حملت عنوان «الأسودات».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق