رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سقوط لص الغلابة بـ40 مليون جنيه و30 ضحية

إبراهيم العشماوي
أموال - سرقة - نقود

جلست وأصداء أنفاسها وزفراتها الحارة تخنق خطواتها المتثاقلة البطيئة، فقط الدموع والحسرة والقهر أجابت عن حالها البائس ونقشت مع الزمن فى وجهها الريفى البسيط حفرا غائرة وأثرا لا تمحوه الأيام. قالت وهى تحاول أن تلملم ما تبقى منها وتمسح بطرحتها السوداء قطرات ساخنة تجمعت على خديها: كل شيء ضاع يا ولدي.. نصب علينا تاجر الذهب وأخذ كل ما نملكه أنا وبناتى الثلاث وابناى الاثنان، جمعنا تحويشة العمر مليون و600 ألف جنيه ثم صحونا على كابوس مفزع وحقيقة مرة بأن الرجل مقبوض عليه.

تضيف الحاجة «جمالات محمد محمود» من كفر الأبحر بمركز نبروه، أن أزواج بناتها الثلاثة «سباك وترزى وعامل» يعملون فى الخارج وولداها يعملان فى لبنان بالزراعة والنظافة ويحولون إليها كل مدخراتهم وسمعت عن تاجر ذهب موثوق فيه عمره 45 سنة، يملك محلا فى القرية منذ سنوات طويلة ويأخذ الأموال بالريال السعودى والدولار أو الجنيه وينميها بالمشاركة فى محلات الذهب أو تشغيلها فى مشاريع تجارية ويعطى أرباحا مجزية، وباعت ابنتها هنا منزلها وأعطته 700 ألف جنيه حتى تتمكن بعد فترة من شراء منزل جديد، ولكن حياة بناتها مهددة الآن بالطلاق من أزواجهن بسبب ما حدث حتى أنها عرضت قطعة أرض تملكها للبيع كى تعطيهم جزءا من المبلغ لكنها لم تجد مشتريا. جمالات لم تكن الوحيدة التى تعرضت لعملية نصب واحتيال فائقة الإحكام، فالعدد حتى الآن حسب تقديرات المحامين تجاوز 30 ضحية من مختلف الفئات الاجتماعية من قرى كفر الأبحر وبانوب وأفيش وأبستو وكلها مركز نبروه، منهم مهندس وتاجر وربات بيوت وشباب وموظفون والمبالغ تزيد على 25 مليون جنيه كأصول ومع الأرباح المفترضة يمكن أن تصل إلى 40 مليون جنيه وهى أرقام أولية قابلة للزيادة . أحلام السيد ـ ربة ـ منزل أعطته 100 ألف جنيه هى كل مدخراتها لتشغيلها على أمل أن تشترى منزلا لكنها كما تقول صدمت بالقبض عليه وكاد أن يتسبب فى طلاقها وتشريد أطفالها لولا تفهم زوجها للظروف فحررت المحضر.

وتحكى أمانى سعد قصتها وزوجها مع المتهم قائلة إنها أعطته كيلو ذهب و300 جرام منذ عامين للتجارة بها وكان الاتفاق أن يحصلوا على ثلث المكسب نهاية العام بعد التصفية وكان ملتزما لفترة، مما شجع الكثيرين على التعامل معه ومنهم ابن اختها الذى أعطاه 70 ألف ريال. أما على محسن موظف والذى فقد بصره فى أثناءعمله، يؤكد أنه أعطى التاجر 300 ألف جنيه  عبارة عن أموال أرامل وأيتام وبعضهم يعمل أبناؤهم بالخارج ووثقوا فيه وعندما عرفت زوجته وأهله بما حدث، قاطعوه وهو لا يستطيع إعادة هذا المبلغ. حالات متعددة وضحايا كثيرون بعضهم لم يحرر محاضر لأن لديهم إيصالات أمانة أو لا يرغبون فى إعلان ما لديه من أموال، لكن رجال الأمن بمديرية أمن الدقهلية ومركزى طلخا ونبروه ومباحث الأموال العامة تحلوا باليقظة والصرامة، وبتوجيهات من اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام حيث تمكن اللواء فاضل عمار مدير الأمن واللواء السيد سلطان، من ضبط المتهم أ عند تجهيز حقائبه للهرب من منزله فى نبروه بعد أن ادعى مرضه وزعمه أنه سيتوجه إلى القاهرة لإجراء عملية قلب مفتوح. وتتوالى البلاغات ويأمل الضحايا سرعة البت لاستعادة أموالهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق