رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سمراء.. على القمة

مروى محمد إبراهيم

«أنا جيل المساواة، وحقوق المرأة» شعار رفعته الدبلوماسية الجنوب إفريقية فومزايل ملامبو نجكوكا، المدير التنفيذى لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، فى اليوم العالمى للمرأة 2020. وهذا الشعار رغم انه يحمل كثيرا من الآمال للمرأة على مستوى العالم، إلا أنه يحمل مغزى خاصا للمرأة الإفريقية. فقد أطلقته سياسية بارزة من قلب القارة السمراء، تتبوأ واحدا من أهم المناصب فى المنظمة الدولية. المرأة الإفريقية نجحت خلال الأعوام الأخيرة فى تحقيق العديد من الإنجازات، فحصلت على حقوقها فى عالم السياسة واحتلت أعلى المناصب محليا ودوليا، وآخرهن أنتوانيت ساييه الليبيرية التى شغلت مؤخرا منصب نائب مدير صندوق النقد الدولي. المرأة الإفريقية ربما تشكل نحو 50% من عدد سكان القارة السمراء، ولذلك كان لابد وأن يكون لها دور بارز فى اقتصاد القارة.

ولذلك فهي، وفقا للمنتدى الاقتصادى العالمى، تحمل كلمة السر للنمو الاقتصادى الإفريقى. ووفقا للتقديرات العالمية، فإن إفريقيا ستشكل نصف سكان العالم بحلول عام 2100. ومن ثم، كان لابد من تنمية الطاقة النسائية فى القارة السمراء حتى يتم الاستفادة منها، وذلك إلى جانب منحها حقوقا سياسية متساوية مع الرجل. فالمساواة فى الحقوق والواجبات ربما تكون فى واقع الأمر كلمة السر نحو النمو الشامل. المرأة الإفريقية أثبتت كفاءتها فى كافة المجالات، بل إنها نجحت فى تغيير نظرة العالم فى الجمال، ليصبح «السمار كل الجمال» فى حالات كثيرة. وفى هذا الملف نستعرض مجموعة من أهم النماذج المضيئة للمرأة الإفريقية ودورها البارز فى تنمية مجتمعها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق