رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

القاهرة الدولى للخط.. وحلم بلوغ «اليونسكو»

كتب ــ محمد المغربى
> لوحة للفنان الجزائرى محمد بوثليجة

يومان يفصلان عن بدء فاعليات ملتقى القاهرة الدولى للخط العربي، فى نسخته الخامسة.ولكن هذه الدورة تحديدا تأتى أكثر ثقة، مع إعلان القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية خلال 2020، بعد أن تسلمت شعلة التنصيب من تونس نهايات العام الماضي. ويعنى ذلك اهتماما خاصا بمفردات الثقافة الإسلامية يتقدمها «الخط العربى»، الذى بات هناك اهتمام متصاعد بدوره الجمالى والفنى فى عهد الهيمنة الرقمية.

يخرج المعرض العام للملتقى الذى يبدأ فاعلياته بعد غد الأربعاء، بعنوان «كنوز الحضارة الإسلامية بالقاهرة»، متضمنا أصول بعض نوادر المخطوطات العربية. المعرض المنتظر يتمثل ثقله في إسهامات مكتبة الأزهر الشريف، ومعهد المخطوطات العربية التابع لجامعة الدول العربية. ويزداد المعرض تألقا بإسهام مميز من جانب «دار الكتب والوثائق القومية»، فضلا عن تضمنه المقتنيات النادرة للفنان الكبير عبد الرزاق سالم، الذى تحمل اسمه الدورة الحالية من الملتقي.


> لوحة للفنان السعودى سعود خان

ويعرف الفنان المصرى الكبير عبد الرزاق سالم بإسهاماته فى تطوير مدارس الخط العربى، وإصداره عددا كبيرا من المؤلفات التعليمية والتثقيفية المتعلقة بالخط العربى فى مصر والوطن العربي. وجاءت إسهامات عبد الرزاق سالم بتبرع من جانب أبناء الخطاط المصرى الكبير.

وتزيد أهمية هذه الدورة لملتقى القاهرة الدولى للخط العربى، لتزامنه مع استعداد نحو 16 دولة عربية بقيادة المملكة العربية السعودية لتقديم ملف «فنون الخط العربى» نهاية مارس الحالى للإدراج على قائمة اليونسكو للتراث الثقافى غير المادي.

والمشاركات بملتقى القاهرة الدولى للخط العربى، تتمثل فى 26دولة، عبر 130 فنانا، بينهم 30 من خارج مصر، من أبرزهم الخطاط السعودى سعود خان، ضيف الشرف خلال الملتقى، والفنان الجزائرى محمد بوثليجة، الذي يكرمه الملتقى.

الملتقى تحت إشراف محمد بغدادى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق