رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اكتشاف ابن النفيس

بريد;

يقال إن الدم الذى يجرى فى عروق الملوك والأمراء لونه أزرق ولو كان هذا صحيحا لسبب لهم مشكلات صحية كبيرة لأن الدم الأزرق هو دم تخلى عما يحمله من الأكسجين فى الخلايا وحمل (بتشديد الميم وكسرها) بغاز ثانى أكسيد الكربون ليذهب به إلى الرئتين حيث يتم تبادل الغازات ويرجع إلى البطين الأيسر ليضخه إلى مختلف الأعضاء وتسمى هذه الدورة الدورة الدموية الصغرى وكان أول من اكتشفها هو المفكر والطبيب العربى «ابن النفيس» الذى ولد فى دمشق عام 607 هجريا وقضى معظم حياته فى القاهرة ووصل إلى منصب الطبيب الخاص للسلطان الظاهر بيبرس حيث قال: إن الدم ينقى فى الرئتين من أجل استمرار الحياة وإكساب الجسم القدرة على العمل حيث يخرج من البطين الأيمن إلى الرئتين ويمتزج بالهواء ثم إلى البطين الأيسر وهذا هو سبب كتابة هذه الكلمة إذ كان الاعتقاد السائد قبل اكتشاف أبن النفيس هو أن الدم يتولد فى الكبد ومنها ينتقل إلى البطين الأيمن فى القلب ثم يسرى بعد ذلك فى العروق إلى مختلف أعضاء الجسم وظل اكتشاف ابن النفيس مجهولا للمعاصرين حتى عثر محيى الدين النطاوى فى أثناء دراسته لتاريخ الطب العربى على مخطوط فى مكتبة برلين فعنى بدراسته وأعد حوله رسالة الدكتوراه موضوعها «الدورة الدموية عند القرشى» (بفتح القاف) وهو اسم الشهرة الذى اشتهر به ابن النفيس هذا العالم العربى الكبير

 

د. محمد أحمد الديب

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق