رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هذه هى حكايتها

الفيفا لا يشرف على هذا النوع من الكئوس المسمى «السوبر» لكنه يعترف بها، وهى مثل اختراعات عديدة فى كرة القدم، لكنه أمسك العصا من المنتصف، وكل مسابقة تعرض على «الفيفا» يرفضها فى البداية ثم يحورها على كيفه حتى يثبت أنه يتدخل فى شئون كرة القدم، وتاريخ المسابقات معروف رفضه لها فى البداية مثل كأس القارات وكئوس السوبر المحلية والقارية، بل إن الفيفا استفاد من اختراع هذه المسابقات بأن خصص لنفسه دخلا منها وفرض شروطاً على الشركات المنظمة لها.. نعم شركات عالمية تدير مباريات كئوس السوبر كلها بأنواعها، يعنى مسألة تجارية بحتة، إذ ما الذى يجمع فريقين، هذا حصل على بطولة الدورى، وذاك حصل على بطولة الكأس، كأننا نخلط حبات تفاح مع حبات برتقال، ونزن بالكيلوجرام.. إنه اختلاط غير منطقى، كما أنه بداية الموسم الجديد مما يعنى أن أحد البطلين سوف يدخل الموسم الجديد وهو مكسور، كما يتم لعبها فى دولة أخرى مما يرهق اللاعبين.. كل هذه الأسباب تدعو الفيفا لإلغاء مسابقات «السوبر» فى دول العالم.

مهندس ــ سيد أبوالسعد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق