رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بدلا من إغلاقها

قرأت أن المسئولين عن شركة «فيوجى فيلم» اليابانية عملاق صناعة إنتاج الكاميرات وأفلام التصوير وأدوات الطباعة فى العالم قد ادركوا عقب تركيب الكاميرات بالتليفونات المحمولة أن الشركة ستواجه الإفلاس، وتأكد ذلك بعد مرور عام، حيث انخفضت المبيعات 30% وهنا عقدت الاجتماعات، وتم التفكير فى تسريح أكبر عدد من العاملين توفيرا للنفقات إلا أن أحد المسئولين سأل لماذا لا نستعين بخبراء لإبداء الرأى، وتم نشر إعلان فى الصحف الدولية، فتقدم أحد الخبراء بسؤال إلى مسئولى الشركة قائلا: أليس لديكم ارشيف به آلاف القنينات من الاحبار وأحماض الطباعة، فأخبروه أن لديهم 29 ألف قنينة، فبادرهم لم لا تستخدم فى إنتاج أدوات التجميل، فتعجب المسئولون ان تتحول شركتهم إلى شركة لإنتاج مساحيق وأدوات التجميل، ولما لا خاصة، أن السنة المالية الحالية قد انخفضت إلى 45% وتمت الموافقة، وأصبحت شركة فيوجى فيلم واحدة من أكبر شركات العالم فى إنتاج أدوات ومستحضرات التجميل، ولم تغير اسمها وأصبح إنتاجها من الكاميرات والأفلام لا يمثل سوى 7% من إنتاجها ومبيعاتها، وتحولت إلى الربحية واحتفظت بعمالها لأنها نفس المواد المستخدمة سابقا.

وهنا اقترح: لماذا لا نحول بعض شركات قطاع الأعمال، فمثلا شركة الحديد والصلب، وهى تحول خام الحديد «تراب» إلى حديد بدلا من استيراده بالدولار، ولديها خط إنتاج درفلة ثقيلة لا مثيل له بالشرق الأوسط، وورش عملاقة يمكن استخدامها فى إنتاج قطع غيار لكل ورش ومصانع القطاع الخاص الصناعى والزراعى، وأيضا شركة النصر لصناعة السيارات لديها امكان إنتاج قطع غيار لملايين السيارات فى مصر، وأمثاله كثير بدلا من الغلق والاستيراد من الخارج، وتوفير المليارات وتعيين آلاف العمال.

مهندس ـ محمد خليل السيد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق