رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اقتصاد شاب.. وعالـم عجوز

إشراف - مروى محمد إبراهيم

«الزيادة السكانية فى مختلف دول العالم تهديد لرفاهية الإنسان، وعقبة أمام السلام على كوكبنا»..هكذا ربط عالم الفيزياء الألمانى ألبرت أينشتاين بين ارتفاع معدلات السكان فى العالم والأوضاع الاقتصادية فى الدول. فوفقا لتقديرات الأمم المتحدة, هناك أكثر من 7 مليارات شخص يعيشون على سطح الأرض، وهذا الرقم مرشح للزيادة إلى 9 مليارات شخص بحلول عام 2050. هذا الرقم ربما يبدو جيدا للوهلة الأولى، فالعالم ليس مزدحما كما نتخيل. ولكن بالنظر إلى توزيع هؤلاء السكان على دول العالم، نجد أنه لا توجد عدالة فى التوزيع. فمعدلات النمو البشرى تزداد فى الدول الأكثر فقرا، مقارنة بالدول المتقدمة التى تعانى من التراجع الحاد فى معدلات النمو السكانى، حتى أنها أصبحت تعرف بالدول العجوز.

فالإحصاءات تؤكد أن اليابان، التى تعد من أهم القوى الاقتصادية فى العالم، 33% من سكانها فوق سن الـ60، فى حين أن 25.9% فوق سن الـ65 أو أكثر، و12.5% يبلغون الـ75%، أى أن كبار السن يمثلون أكثر من ربع سكان اليابان، ومن المتوقع أن يمثلوا ثلث السكان فى 2050.

وتعانى أوروبا من الأزمة نفسها حيث أثر تراجع معدل المواليد فى أوروبا وزيادة معدلات العمر، على نسبة القوة العاملة فى القارة الأوروبية العجوز، وهو ما انعكس إلى حد ما على اقتصادها، خاصة أن ميزانية التقاعد تستهلك 8% من إجمالى الناتج المحلى، وسط توقعات بأنه سيصل إلى 10% فى 2026.

فى هذا الملف نرسم صورة تحليلية لخريطة العالم البشرية، وكيفية إحداث التوازن العالمى المفترض.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق