رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قصص من الخط الأول لمواجهة فيروس كورونا الجديد فى ووهان

الإجراءات غير العادية لمكافحة الفيروس الخطير فى الساعة الثانية من صباح يوم 23 يناير، أى قبل يومين من حلول العام الصينى الجديد، أصدر المقر الرئيسى الجديد للوقاية من الالتهاب الرئوى المصاب بفيروس كورونا الجديد فى مدينة ووهان التعميم رقم 1: ابتداء من الساعة 10:00 يوم 23 يناير، يتم تعليق جميع وسائل النقل العام، بما فى ذلك حافلات المدينة ومترو الأنفاق والعبارات وسيارات الركوب لمسافات طويلة؛ كما تم إغلاق ممرات المغادرة فى المطارات ومحطات القطار حتى إشعار آخر، حتى لا يترك سكان ووهان المقاطعة إلا لسبب قهري.

فى هذه الأيام، ووهان ليست مكتظةً كالعادة، وتغيرت الحياة اليومية لأكثر من 9 ملايين نسمة هناك.. رئيسة الممرضات: «لقد ألغيت حفل الزفاف المقرر فى اليوم الخامس من العام الجديد، ويمكننى الإقامة فى ووهان خلال عيد الربيع، يرجى إرسالى إلى العيادة المختصة بالمرضى المصابين بالحمى!».. فى تلك الليلة، طلبت ممرضة تم تعيينها حديثًا فى قسم الطب الصينى التقليدى فى مستشفى تونغجى بجامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا نقلها إلى الخط الأول للمواجهة مع الفيروس.

فى 23 يناير، كان الطريق قبل الفجر خاويا من المارة، وكانت فتاة نحيفة تلوح بمكنسة فى يدها بقوة. قالت لى لانبينغ، موظفة الصرف الصحي: إنه فى ظل انتشار الفيروس، لا يمكن التوقف عن تقديم خدمات النظافة، وقد استيقظت فى الرابعة صباحًا لكنس الأرض وتنظيف سلال المهملات فى الشارع حتى 8:00 صباحا. مضيفة: «كن نظيفًا، تكن سليما غير مريض».

فى 24 يناير، عشية رأس السنة الصينية الجديدة، بقى ليو وو تشياو، شرطى المرور على رأس عمله فى محطة سكة حديد ووتشانغ «البوابة الجنوبية» لووهان، وهى وواحدة من أكبر مراكز توزيع الركاب فى وسط الصين. والمحطات والطرق الخاوية جعلته يشعر بعدم الارتياح إلى حد ما. قال ليو: «لكن الحد من معدل تحركات المواطنين فى هذا الوقت هو أكبر مساهمة فى ووهان. وبغض النظر عما إذا كان هناك أحد، يجب أن نتمسك بأعمالنا.»

فى الساعة 10 من صباح يوم 24 يناير، لا يزال هناك العديد من المواطنين الذين أتوا للتسوق فى السوبر ماركت متواجدين على الرغم من أن الطريق كان خاويا». إن الامدادات لووهان هى الأولوية الأولى حاليا، وتُبذل كل الجهود لضمان توفير إمدادات مستقرة من الخضراوات واللحوم والبيض والحليب وغيرها من السلع، جميع المتاجر تزود العملاء بأقنعة للاستعمال مرة واحدة ومطهرات اليد مجانًا». قدم الشخص المسئول عن السوبر ماركت الضمان والترويج والتوجيه فى جميع الجوانب، وعاد عرض السلع إلى وضعه الطبيعي.

فى 24 يناير، دخل قطار فائق السرعة ووهان عكس اتجاه قطارات أخرى خارجة منها، وكان على متنه الدفعة الأولى من الأطباء من شنغهاى لمساعدة ووهان، وتضم الدفعة الأولى من فرق شنغهاى الطبية التى تم تعيينها 135 من العاملين فى المجال الطبي. وحتى الآن، وصل إلى هوبى 68 فريقًا طبيًا وأكثر من 8310 من أعضاء الفريق الطبى من 29 مقاطعة (مناطق ومدن) والجيش، ويتم اختيار الخبراء وفرق التمريض الممتازة من أقسام الطب التنفسى والأمراض المعدية من قبل جميع الأطراف.

اعتبارًا من الساعة 00:00 يوم 26 يناير، تم تطبيق إدارة حظر السيارات فى منطقة ووهان الحضرية المركزية باستثناء مركبات النقل المرخصة، ومركبات النقل المجانية، والمركبات الرسمية.

ومن أجل حل مشكلة إنزعاج المواطنين من صعوبة التنقل، طلبت مدينة ووهان بشكل عاجل 6000 سيارة أجرة وخصصتها للمنطقة الحضرية المركزية، مع 3-5 سيارات أجرة لكل تجمع، والتى تم إرسالها واستخدامها بشكل موحد من قبل لجان الأحياء المجتمعية، وبدأ تقديم خدمات مجانية تنقل سكان المنطقة منذ ظهر يوم 25 يناير. وستوفر المركبة بشكل أساسى للعاملين فى المجال الصحى خدمات النقل والخدمات المعيشية، ونقل مرضى الحمى إلى المستشفيات، وتوفير خدمات التوصيل إلى المنازل مثل توصيل الوجبات وتوصيل الطعام وتسليم الأدوية للمرضى.

تعتبر التجمعات السكانية الخط الأول للدفاع عن فيروس كورونا الجديد. من 28 يناير، تواصل تيان لين، كادر مجتمعى فى حى جيانغهان، مع سكان الحى من منزل إلى آخر وفقًا لسجل المجتمع، للتحقق من عدد الأسر، وجمع معلومات مثل ما إذا كان السكان قد ذهبوا إلى المستشفى، وإلى أين يذهبون، وتقرير اختبار المستشفى، وإبلاغهم فى الوقت المحدد، وللتعامل مع حالات الطوارئ، تعمل كوادر المجتمع على مدار 24 ساعة فى اليوم، وتستجيب للمكالمات فى أى وقت وتستجيب لحالات الطوارئ.

فى 29 يناير، كانت لوه جيان، امرأة تربى طفلها الوحيد قلقة، بعد عزلها بسبب ارتفاع درجة حرارة جسدها: ماذا أفعل إذا كان الطفل فى المنزل وترك دون مراقبة؟، وبعد أن علمت لجنة الحى المجتمعى بهذا الوضع عند التحقيق مع مرضى الحمى، أدرجت الطفل على الفور فى بؤرة الاهتمام، ورتبت عضوين بالتناوب لرعاية الطفل وتقديم وجبات الطعام له.

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، كان العاملون فى المجتمع المحلى يقومون بالتحقيق والترتيب للزيارات اليومية لمرضى الحمى، وتقديم الوجبات والأدوية للمرضى من كبار السن، والمرضى الذين يشتبه فى إصابتهم بالتهابات، والأطفال غير المراقبين، وذوى الإعاقة.

قال هو مينغ رونغ، سكرتير لجنة الحزب الشيوعى لجماعة جيانغ شين يوان فى حى هانيانغ: «يجب أن نكون أولياء أمور السكان. وسيتم تحقيق النصر على الوباء بشكل أسرع».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق