رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قتيل المقهى

القاتل

محمد شاب فى العقد الثالث من عمره لم يكن يدرى أن جلوسه مع أصدقائه على المقهى بقريته ــ نجع القاضى بدشنا ــ بعد عناء وتعب يوم من العمل بمزرعته سوف يكون نهايته فيها دون ذنب اقترفه أو جريمة ارتكبها ولكن هذا ما حدث له بالفعل مساء يوم الثلاثاء الماضى عندما كان محمد يشاهد مع أصدقائه، مباراة كرة قدم على المقهى وفوجئوا بشخصين يستقلان دراجة نارية وأطلقا أعيرة نارية من سلاح بحوزتهما تجاه المقهى وفرا هاربين، مما أسفر عن مصرعه فى الحال وإصابة اثنين من الأصدقاء.

وتملك الذهول رواد المقهى نتيجة لما حدث وقام الأهالى بنقلهم إلى المستشفى، لكن لسان حال الجميع يسأل «لماذا هذا الشاب وهو لم يكن عليه أو على أحد أفراد عائلته ثأر؟!» وما هى إلا ساعات قليلة حتى كشفت مباحث قنا وقطاع الأمن العام سبب الحادث، فقد كان المتهمان يريدان قتل صاحب المقهى وليس المجنى عليه وفى لحظة جنون أطلقا الرصاص عشوائيا لكن الرصاص استقرت منه رصاصة فى قلب محمد ومات فى الحال وأصاب باقى الرصاص الجالسين بجواره وبعد أن تمكن فريق البحث الذى أمر به اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، من الوصول إلى المتهمين، تبين أن أحدهما متهم فى 14 قضية من بينها3 قضايا قتل عمد والباقى ما بين شروع فى قتل وسلاح دون ترخيص وإتلاف مزروعات وأما المتهم الثانى وهوعاطل - 20 سنة- فسبق اتهامة فى قضية سلاح بدون ترخيص.

وقد تمكن فريق البحث بإشراف اللواء أشرف توفيق وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام، من القبض المتهم الأول، حيث تم استهدافهما بمأمورية أسفرت عن ضبط المتهم الأول وبحوزته بندقية آلية وطلقات ودراجة نارية دون لوحات واعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع المتهم الثانى، بدافع الانتقام وقرر أنه منذ عام تقريباً تم ضبط شقيقه «33 سنة -عاطل» فى أثناء وجوده بالمقهى وهو  المطلوب ضبطه وإحضاره فى قضيتي  شروع فى قتل وقتل عمد، وأنه فى سبيل تنفيذ مخططه اتفق مع المتهم الثانى على التوجه إلى المقهى مستقلين دراجة نارية قيادة المتهم الثانى وقام بإطلاق أعيرة من سلاحه المضبوط بحوزته على صاحب المقهى والانتقام منه لأنه كان سببا فى قيام الشرطة فى بالقبض على شقيقه، لكن الرصاص أخطأه ونجا من الموت وكان سببا فى مصرع المجنى عليه الذى لاذنبا اقترفه إلا وجوده على المقهى ساعة الجريمة، وقد تم إخطار النيابة التى تولت التحقيق فى الحادث.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق