رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حكاية أمشير

بريد;

يسود محافظات الجمهورية هذه الأيام طقس بارد يصل إلى حد الصقيع، ولعل ذلك تفسره الشهور القبطية التى ارتبطت بنجم الشعرى اليمانى والتى استخدمها الفلاح المصرى القديم فى كل ما يخص الزراعة والحصاد، وما يهمنا فى هذه الأيام ان الفترة من 9فبراير إلى 9 مارس 2020 توافق من 1 إلى 30 أمشير ومن الأمثال التى تنطبق عليه: «يفصص الجسم نسير نسير (اى شدة الهواء)».. و «امشير ابوالزعابير ياخد الهدوم ويطير».

وقد قسم الفلاح المصرى شهر أمشير إلى ثلاثة أقسام هى: «أمشير» ويقال لها عشرة الغنامى (الراعى) حيث ينخدع الراعى بالدفء، و«شرشر» أى عشرة الماعز حيث يعود البرد للاشتداد ويكثر هبوب الريح وسقوط المطر، و«شراشر» ويطلق عليه عشرة العجوز حيث تبدأ العجائز فى الحركة بعد ظهور الدفء.

ويعود أصل هذا التقويم إلى سنة 1235 قبل الميلاد (ق.م.) حيث قسم الفراعنة السنة إلى 12 شهرا وكل شهر من 30 يوما، يضاف إلى ذلك خمسة أيام تسمى الشهر الصغير أو أيام النسىء ويطلق عليها السنة الميلادية البسيطة، كما يضاف فى كل سنة رابعة يوم إضافى عدد أيامها 366 يوما ويطلق عليها السنة الميلادية الكبيسة، وذلك بأمر الملك بطليموس الثالث سنة 238 (ق.م).

رءوف اسحق برسوم ــ ديوان عام وزارة التربية والتعليم (سابقا)

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق