رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أول برنامج مصرى لتأمىن المعلومات وإدارة الشبكات

عمرو جمال
محمود مجدى وشريف عثمان مؤسسا البرنامج المصرى

نجحت شركة مصرية ناشئة فى الوصول إلى التصفيات المؤهلة لنهائيات النسخة الثالثة عشرة من مسابقة الشركات العربية الناشئة «إم أى تى» من بين 4 آلاف شركة من جميع أنحاء الوطن العربي. حيث تم اختيار الشركة المصرية لابتكارها برنامج «تريجر إت» (Trigger-it) المخصص لتأمين ومراقبة وإدارة الأجهزة والشبكات.

محمود مجدى نائب رئيس مجلس إدارة الشركة المسئول عن التطوير البرمجى يقول: إننا بدأنا العمل منذ ثلاث سنوات، والشركة هى الأولى فى إنتاج برامج متخصصة فى أمن المعلومات، مشيرا إلى أنها دائما تعتمد على برامج مستوردة من الخارج. لذا فقد جاء اهتمامنا بتقديم منتج مصرى ينافس منتجات الشركات العالمية، وقمنا بعمل منتجين أحدهما يهتم بأمن المعلومات، والآخر يهتم بإدارة البيانات.

ويوضح أن البرنامج يختص بإدارة أجهزة الحواسب للهيئات والشركات الكبرى المتصلة على شبكة الإنترنت، وهو مصمم بحيث يراقب هذه الأجهزة ويتعرف على المشكلات التى تصادفها ويواجه أى تسريب للبيانات أو أى هجوم سواء من خارج الشبكة أو من داخلها. ويستطيع البرنامج التعرف على المشكلة وقت حدوثها ويتعامل معها فى الوقت المناسب قبل أن تتسبب فى أضرار كبيرة. وأكد أن أمن المعلومات أمر بالغ الأهمية، فهناك شركات وهيئات كبرى فى مختلف دول العالم تخسر أعمالا كثيرة بسبب البرامج الخبيثة التى تقوم بتشفير البيانات وتؤدى إلى توقف الأعمال بالكامل، مثلما حدث مع وزارة الصحة فى بريطانيا، حيث توقف إجراء كل العمليات الطبية بسبب برنامج خبيث تم نشره على الشبكة الخاصة بالوزارة. وهو يعد البديل الوحيد الموجود ليس فى مصر فقط بل فى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا أيضا، فى حين أن البرامج البديلة الموجودة إما أمريكية أو أوروبية. ويستطرد المهندس محمود: إن أهم ما يميز برنامجهم على البرامج المنافسة التى تركز على مشكلة محددة، أنه يلبى كل احتياجات مسئولى تقنية المعلومات بالهيئات والشركات، حيث يقدم حلولا متكاملة من المراقبة والإدارة وأمن معلومات، ويوفر عليهم تكلفة شراء ثلاثة برامج أو أربعة لتأمين معلومات شركاتهم. بالإضافة إلى حصولهم على مواصفات وخصائص أعلى من التى كانوا يحصلون عليها. فبدلا من تشغيل أكثر من برنامج فى أكثر من مكان أصبح هناك برنامج واحد فى مكان محدد، وبذلك تكون الانتاجية أعلى والمعلومات المستخلصة أسرع وأدق. ويشير إلى اتساع دائرة عمل الشركة، فعلى الرغم من قصر عمرها فإن هناك العديد من الجهات الحكومية والشركات الكبرى التى تستعين بهم، من بينها مصر للطيران ووزارة التربية والتعليم. وهذا التميز كان السبب فى اختيارهم ضمن 17 شركة من بين أربعة آلاف شركة من الشركات العاملة بالشرق الأوسط، للوصول لتصفيات مسابقة إم أى تى لتكنولوجيا المعلومات التى ستقام فى جامعة الملك عبد الله للعلوم بالمملكة العربية السعودية فى مارس المقبل، وبعدها ستكون النهائيات فى أبوظبى فى أبريل والفائز فيها سيصل إلى المسابقة الدولية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق