رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تشخيص مبكر للأمراض باستخدام الذكاء الاصطناعى

راندا يحيى يوسف
د. نيفين مكرم رئيس قسم الحاسبات ونظم المعلومات ورئيس المؤتمر

سعيا إلى تعظيم الاستفادة من التكنولوجيا المعلوماتية الحديثة، وتوطينها محليا وعالميا فى كل المجالات، لاسيما فى مجال الرعاية الصحية، ومع الاحتفال عالميا بمكافحة الأورام، عقد المؤتمر العربى الأول للمعلوماتية فى الأورام لإيجاد حلول ذكية فيما يتعلق بمكافحتها.

 

وأشارت د. نيفين مكرم رئيس قسم الحاسبات ونظم المعلومات بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية ورئيس المؤتمر إلى أن الهدف الرئيسى للمؤتمر تقريب الفجوة ومشاركة الأفكار بين خبراء علاج الأورام وخبراء المعلوماتية الطبية، لإيجاد حلول ذكية للتحديات الحديثة فى علم الأورام ودمج الذكاء الاصطناعى بعلوم الأورام لخدمة المجتمع والبحث العلمي.

وتحدث د. صلاح عبد المنعم أستاذ علاج الأورام بطب الإسكندرية عن الربط بين الذكاء الاصطناعى فى علم الأورام، من خلال دراسة البصمة الجينية للمريض وقراءة وتحليل صور الأشعة المقطعية للوصول إلى التشخيص السليم بشكل أسرع وأدق، فضلا عن الكشف المبكر عن الخلايا السرطانية وتمييزها. على الجانب الآخر تؤكد د.أميمة أبوالعلا مدير التعليم الطبى بالقوات المسلحة أن استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى خاصة فى المجال الطبى يتطلب الاستناد إلى كم هائل من البيانات والمعلومات والإحصائيات عن المرضي، مع الأخذ فى الاعتبار تأمين تلك المعلومات، بعد أن أصبح التشخيص المبكر للأمراض وفك شفرات الأمراض الوراثية أو المستعصية هو الثورة العلاجية الفعالة من خلال التحليل الذكى لأدق وأبسط البيانات، لافتة إلى انه للوصول لذلك لابد من توفير البيانات عن حالات المرضى بكل وضوح، وإتاحة صور الاشعات «كالراديومكس» و«الرنين» وغيرهما، فبدون المعلومات التفصيلية لن يتم التشخيص السليم الذى نسعى إليه فيما يخص الأورام تحديدا، والنجاح فى استخدام الذكاء الاصطناعى قادر على التنبؤ السريع بقابلية نشاط خلايا الورم من جديد، فضلا عن تحديد مستوى مناعة الجسم واستعداده لمهاجمته وتكوين الخلايا المضادة، وبناء على ذلك فهى تلفت إلى ضرورة إصدار تشريع جديد وفقا لضوابط قانونية صارمة، يكفل حماية حقوق المرضى ويحافظ على سرية بياناتهم وضمانة ذلك من خلال الجهة الرسمية المنوطة بالأمر. بينما تحدثت د.نجلاء فوزى عن أهمية تعزيز التعليم والتدريب على مهارات البحث العلمى على أسس سليمة، وإدخال أنظمة التدريب على تكنولوجيا المعلومات للطلبة فى كليات الطب وفى مراحل التعليم بشكل عام، حيث إن التطبيقات الحديثة وأساليب التطبيق العملى يوجد فكرا إبداعيا لدى الطالب، ويساعده على النقد والتحليل والابتكار وتنمية قدرته على الربط والاستنتاج بعيدا عن الحفظ والتلقين، وهو ما نجح فيه الذكاء الاصطناعي. ومميزاته تحاكى القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، من حيث بناء الفكر وتدريب المخ على التعلم والاستنتاج والتطوير. وهو ما أكده د.على فهمى بضرورة وجود كليات لتدريس الذكاء الاصطناعى بمختلف علومه، لافتا إلي أن الاهتمام والتركيز على تقنيات الذكاء الاصطناعى يخدم المجتمع العربى فى تقديم حلول ذكية للمشكلات التى تواجهه وخاصة فى القطاع الطبي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق