رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى الفترة الانتقالية

بعد ثلاث سنوات من التفاوض، صدق كل من مجلس العموم والبرلمان الأوروبى على اتفاق بوريس جونسون، وبعد ٤٧ عاما من التردد انتهت الحقبة الأوروبية، وخرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبى فى الساعة ١١ من مساء الجمعة ٣١ يناير ٢٠٢٠، مع استمرارها عضوا فى الوحدة الجمركية والسوق الأوروبية المشتركة حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠

المخطط لهذه الفترة الانتقالية هو التوصل الى اتفاق حول الدفاع والأمن والتجارة ومصايد الأسماك والحدود والمواطنة، والأمل ضعيف فى التوصل إلى اتفاق تجارى يرضى جميع الأطراف خاصة سكوتلاندا وأيرلندا الشماليّة، الأمر الذى قد يؤدى إلى تفكك المملكة المتحدة.

وَعَلَى الجانب الاخر فان خروج بريطانيا أضعف الاتحاد الأوروبي، فبريطانيا ثانى أكبر دولة فى الاتحاد، يشكل دخلها ١٥٪ من الدخل القومى للاتحاد، وتساهم بما يقرب من تسع مليار جنيه إسترلينى فى ميزانيته.. أما اعتبارات الدفاع والتكامل الاقتصادى والثقل السياسى فإن كلا الجانبين خاسر، إذ أن الاتحاد قوة، ولعل هناك عودة.

عادل مصطفى إبراهيم

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق