رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إحالة «عشماوي» و36 آخرين للمفتى فى قضية «أنصار بيت المقدس»

كتب ــ محمد جميل
هيئة المحكمة فى أثناء النطق بالحكم

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطره، إحالة أوراق الإرهابى «هشام عشماوي» و36 آخرين لفضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامهم، وذلك فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«تنظيم بيت المقدس« الإرهابى التى يحاكم فيها 208 متهمين، وحددت المحكمة جلسة 2 مارس المقبل للنطق بالحكم فى القضية، صدر القرار برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين خالد حماد وباهر بهاء الدين وسكرتارية معتز مدحت ووليد رشاد.

وقد استهل المستشار حسن فريد رئيس المحكمة بداية جلسة النطق بالحكم قائلا: أتوجه بكلماتى إلى الشعب المصرى العظيم وضمير المحكمة يئن ويعتصر من فرط الحزن والألم والأسى من جرائم المتهمين، فقد ثبت للمحكمة على وجه القطع والجزم واليقين، أن جماعة أنصار بيت المقدس ارتكبوا 54 عملية إرهابية داخل ربوع مصر الحبيبة لمحاولة زعزعة استقرار البلاد و ضرب الوحدة الوطنية«.

وتابع رئيس المحكمة أن المتهمين قتلوا الشهيد محمد مبروك السيد خطاب الضابط بقطاع الأمن الوطنى و اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفنى لوزير الداخلية، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، كما قاموا بارتكاب 49 واقعة قتل لضباط وأفراد شرطة ومواطنين و 349 مصابا فى العمليات الإرهابية التى قام المتهمون بتنفيذها، كذلك محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم وتفجيرات طالت منشآت أمنية بعدد من المحافظات المصرية فى مقدمتها تفجير مبانى مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء، باستخدام مادة »TNT« شديدة الانفجار، وتفجير معسكرى الأمن المركزى بالإسماعيلية والسويس، وكذلك استهداف سفن بالمجرى الملاحى لقناة السويس، وتخريب أملاك عامة وحكومية، وسرقة مواطنين بالإكراه وحيازتهم أسلحة آلية نارية، وسرقة صناديق بجهاز الصراف الآلى لبنك الإسكندرية فرع القنطرة وسيارة نقل أموال مكتب بريد الإسماعيلية، وأتلفوا مساجد يوسف أغا والسلطان شاه.

وأضاف رئيس المحكمة، أن المتهمين قاموا بتخريب مبانى محكمة المنصورة والجهاز المركزى للمحاسبات ومقر مباحث التهرب الضريبى ومقر رئاسة مركز طلخا ومركز شرطة طلخا والمصرف المتحد ومسرح المنصورة القومى والهيئة المصرية العامة لمشروع الفروع الصرف الصحى ونادى قضاة المنصورة والتطبيقيين والمعلمين والتجاريين ، ومبانى محكمة الطور واستراحة مطار طور سيناء ومركز التدريب المهنى ومكتب تشغيل طور سيناء ونادى ضباط الشرطة بطور سيناء وقسم الجوازات ومركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح وخربوا معسكر قوات الأمن بالسويس، وخربوا أحد الهوائيات الخاصة بمحطة الأقمار الصناعية بالمعادي، وسرقوا المبالغ النقدية المعهودة إلى مكتب بريد العزب بالمطرية بالإكراه.

وقال رئيس المحكمة فى كلمته إن الولاء للوطن والانتماء لأرضه هى أروع الصفات التى يتصف بها كل إنسان محب وهو شعور فطرى عميق يربط الإنسان بوطنه الذى ولد على أرضه وتنسم هواءه وتغذى من نبته وشرب من نيله وشب وترعرع بين أهله وعشيرته وتلقى العلم فى محرابه، وما أعظم أن يقدم المواطن هذا الشعور إلى معتقد يرسخ فى وجدانه وإلى سلوكه وعمله يستهدف به الدفاع عن أرضه والحفاظ على أمنة.

ووجه رئيس المحكمة رسالة إلى أسر الشهداء قال فيها: «يا أهل شهداء مصر لا تخافوا ولا تحزنوا فهم أحياء فى الفردوس الأعلى عند ربهم يرزقون، هنيئا لكم يوم يشفع لكم الشهيد يوم القيامة».

وعقب ذلك قررت المحكمة إحالة أوراق الإرهابى »هشام عشماوي« و36 آخرين من المتهمين فى القضية إلى فضيلة المفتى وهم: توفيق محمد فريج زيادة، ومحمد أحمد نصر، وائل محمد عبد السلام، وسلمى سلامة سليم، ومحمد خليل عبد الغني، وعماد الدين أحمد محمود، وكريم محمد أمين رستم، ومحمود سمرى محمد، وأيمن أحمد عبد الله نوفل، ورائد صبحى أحمد العطار، ومحمد عبد الغنى علي، ومحمد سعد عبد التواب، وربيع عبد الناصر طه، وعمرو أحمد إسماعيل، وكريم حسن صادق، وعمرو محمد مصطفي، ووسام مصطفى السيد، وأحمد عزت محمد، وأنس إبراهيم صبحي، وعبد الرحمن إمام عبد الفتاح، ومحمد محمد عويس، ومحمود محمد سالمان، وهانى إبراهيم أحمد، ومحمود عبد العزيز السيد، ويحيى المنجى سعد، وعادل محمود البيلي، وممدوح عبد الموجود عباده، وأحمد محمد عبد الحليم، ومحمد عادل شوقي، وفؤاد إبراهيم فهمي، ومحمد إبراهيم عبد العزيز، والسيد حسانين علي، ومحمد سلمان حماد، وإسماعيل سالمان، ومحمد شحاتة وأحمد جمال، وحددت المحكمة جلسة 2 مارس المقبل للنطق بالحكم فى القضية.

 

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق