رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جدل «الفار» يثير نوايا الشك فى البريميرليج

وليد سعد الدين

  • الإعلام يهاجم الحالة «المشبوهة» فى لقاء ليفربول و«الذئاب» ويطالب بإلغائه
  • كلوب يحذر: ممنوع فقدان التركيز.. ولقب الدورى الإنجليزى لم يحسم بعد

 

 

يا لها من نهاية رائعة للسنة.. 36 مباراة متتالية دون هزيمة لليفربول منها 19مباراة فى الدورى الانجليزى هذا الموسم، لكن عاد حكم الفيديو المساعد ليكون نقطة النقاش والجدل فى المباراة الأخيرة لليفربول فى عام 2019، بعدما فاز رفاق محمد صلاح بهدف دون رد على فريق ولفرهامبتون.

ولم يحتسب حكم اللقاء هدف التعادل الذى سجله فريق الذئاب الذى سجله بيدرو نيتو بسبب التسلل بفارق ضئيل جدا عن آخر مدافع. وتحدث العديد من وسائل الإعلام الانجليزية عن مدى تأثير تقنية «الفار» على مباريات الدورى الانجليزي، وكيف أسهم ذلك فى فوز ليفربول باللقاء فى أصعب مواجهة له من أسابيع.

وذكر تقرير «نيويورك تايمز» أن الشكوك والجدل عادا من جديد بسبب تقنية الفار، ونوه التقرير عن أن حالة التسلل التى احتسبت على فريق ولفرهامبتون كانت بفارق سنتيمترات قليلة.

وعنون تقرير الموقع الالكترونى والجريدة «سبورت توك» المباراة تحت عنوان كبير «ليفربول يستفيد من تقنية الفار ويوسع الفارق الى 13 نقطة»، وذكر التقرير ان فريق الذئاب لعب مباراة جيدة وكاد يحقق نقطة التعادل على اقل تقدير..لكن يبقى السؤال من يقوم بطلب إعادة اللعبة والتأكد من صحتها؟

وهو ما أكده أيضا تقرير «ار تى اي» احد المواقع المتخصصة فى كرة القدم الانجليزية، حيث عنون تقرير «نظام الفار الكوميدي..الى أين!».

أما الديلى ميل وتحت عنوان «تسلل باصبع القدم»..وذكر التقرير المطول للجريدة واسعة الانتشار، أنه قد حان الوقت لإزالة قرارات التسلل من مهام حكم الفيديو المساعد، إن الإثارة وروح اللعبة فى خطر بسبب الطبيعة الدقيقة للتقنية عندما يتعلق الأمر بفارق ضئيل جدا وتساءل التقرير: لماذا لا نعود إلى الحكام المساعدين الذين يتجهون إلى التسلل ونتشبث بقرارهم؟.

فى الوقت الذى أصر فيه مدرب ليفربول يورجن كلوب على أن فريقه لا يستطيع أن يفقد تركيزه فى أى وقت خلال الفترة المتبقية من الموسم إذا كان يريد رفع لقب الدورى الممتاز. وقال كلوب: لقد ادعى الكثيرون أن سباق اللقب قد انتهى بالفعل، ولكن مازلت مصمما على أن فريقى يجب ألا يتخلى عن حلم الفوز باللقب، وأضاف قائلا: يسألنى الجميع كيف كان عام 2019، كان عاما رائعًا، لكن هذا ليس مهمًا لان المباريات فى الدورى لم تنته بعد، نحن فى منتصف الطريق ولا يزال لدينا 19 مباراة نلعبها من اجل الفوز بها جميعا، واستطرد قائلا: سنواجه الآن فرقًا تقاتل من أجل البقاء، أو حجز مكان بدورى أبطال أوروبا والمراكز الأوروبية الموسم المقبل، لذلك سيقاتلون بكل ما لديهم ويجب أن نكون مستعدين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق