رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

آخذة فى الانتشار

ثمة ظاهرة آخذة فى الانتشار بين شبابنا تكمن فى استخدام كلمة (عادى)، حيث يطلقونها على كل ما يجرى حولهم صغيراً كان أو كبيراً، وعندما يُسأل أحدهم عن إنجازٍ ما ينبغى عليه القيام به يكون الرد مشوبا بعدم الاكتراث الذى يصل إلى حد التجاهل وينهى حديثه بكلمة (عادى) دون أن يدرى أن هذا (العادى) ربما يتمخض عنه مشكلاتٍ كثيرة فى حياتنا تسبب تعطيلاً لمصالح مفصلية، وكم من مشكلات تعرضنا لها من تحت تأثير هذه الكلمة، وكم من علاقات تحطمت على صخرة اللامبالاة الناتجة عنها .. إنها ظاهرة مدمرة كان من نتائجها أن كثيرين من الشباب فقدوا الإحساس بالمسئولية فأفقدتهم خصال غزارة التفكير وإعمال الذهن والوثب على الصعاب وحب الإقدام، فانشغلوا بتوافه الأمور وأبعدتهم سطحية الاهتمامات عن قدرة امتلاك الكثير من الأفكار البناءة والإيجابية تجاه الحياة بما يتعارض مع عالمنا الذى نعيش فيه حيث لا مكان للمتراخين فهو عالم لا يتعامل مع المترددين الذين لا يجدون لأنفسهم أهدافاً واتجاهات فى صناعة إنسان المستقبل الذى تتحقق على يديه شروط الإنجاز التى تتمحور فى حرفية مواجهة تحديات الحياة بالفهم والانتباه إلى مشكلاتها وتمحيصها وإيجاد الحلول لها من منطلق أنه شريك حقيقى وعنصر فعال وليس واقفاً فى مدرجات المتفرجين وارتضى لنفسه أن يكون فى هوامش الحياة يمتلك القدرة على مواجهة الواقع بكل وسائل الإسعافات باستبصار وحكمة بضرورة تغييرها لكى يواجه متغيرات عصرنا، ولا يقبل أن يكون موضعاً لرد الفعل كيفما يكون تائهاً فى مجالات العموميات التى تبدو فى غالبها عائمةً غير جدية، فالحياة إن لم نشغلها بالحق شغلتنا بالباطل، ودفعت بنا إلى متاهات الحيرة والتخبط.. إنها آفة تمثل خطورة كبيرة لأنها بمنزلة إعاقة لأى إصلاح أو تطوير لمجتمعنا، وينبغى على شبابنا الإقلاع عنها بكل قوة.

عبدالحى الحلاوى ـ قوص

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق