رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التحضير لاستقبال العام الثقافى المصرى ـ الروسى

هناء نجيب

كان 2019 عام استعداد وتحضير لاستقبال العام الثقافى المصرى - الروسى 2020 من كلا الجانبين من خلال عدة فاعليات أقيمت بالفعل. وذلك بعد إعلان الإتفاق المصرى الروسى بأن يكون العام القادم العام الثقافى الروسى، والذى سيشهد تعاونا ثقافيا فى جميع المجالات فى القاهرة ومحافظاتها وكذلك فى مختلف مقاطعات روسيا.

بدأ التعاون بين الجانبين هذا العام بتنظيم عدة ندوات عقدت من خلال وزارة الثقافة بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة والتى ركزت على تبادل المعلومات عن الأدباء والمثقفين فى البلدين.

ومن أهمها ندوة «مصر فى الأدب والاستشراق الروسي»، حيث أكد فيها المتحدثون من المهتمين بهذا الشأن أن الجذور الثقافية بين مصر وروسيا تعود إلى القرن 14 عن طريق الرحالة الروس وتضاعفت فى القرن 19 مع زيادة توافدهم إلى مصر فنجد فى كتاباتهم تناولوا الأدب المصرى وكذلك الترجمات عن طريق العلماء الأثريين، هذا بالإضافة إلى تأليف موسوعات عن السياحة الدينية عبر مصر، سواء الإسلامية إلى السعودية أو المسيحية إلى فلسطين.. وتم التعريف بأشهر الأدباء الروس الذين تأثروا بالأدب المصرى من أهمهم ليو تولستوى والشاعر الكسندر بوشكين.. كما تم ذكر أسماء تماثيل الأدباء المصريين فى العديد من الجامعات الروسية من بينهم ابن خلدون وتوفيق الحكيم وعباس محمود العقاد.

ومن ضمن المجهودات التى قام بها مدير المركز الثقافى الروسى أليكسى تيفانيان لتنفيذ برنامج التّعاون فكرة تنظيم مهرجان سينمائى مشترك يعرض أفلاما ومسلسلات درامية وأفلاما وثائقية عن البلدين مترجمة باللغتين المصرية والروسية للتعريف عن العادات والتقاليد فى كليهما وفى الوقت نفسه.

كما قدم الجانب الروسى مبادرة بالمشاركة فى مهرجان أسوان لسينما المرأة وتكثيف الوجود الروسى فى المهرجانات المصرية الأخرى من بينها المسرح التجريبى والفنون الشعبية.. بالإضافة لإقامة أسابيع ثقافية بالجامعات المصرية.

كما نظم المركز الثقافى الروسى بالتعاون مع مكتبة مصر أمسية ثقافية لتفعيل العلاقات بين البلدين عن طريق معرض للصور بعنوان «روسيا اليوم ». وتبادل الطرفان مجموعات من الكتب النادرة فى مختلف المجالات.

كما وضع فى الاعتبار الاهتمام بذوى الاحتياجات الخاصة عن طريق إقامة ورش مشتركة بين الجانبين المصرى والروسي.

ونظمت دار الأوبرا المصرية بالتعاون مع المركز القومى للسينما حفلا مشتركا مع المركز الثقافى الروسى بإقامة معرض فنى للصور الفوتوغرافية للسينما والمسرح فى روسيا.. ثم عرض فيلم وثائقى عن أعرق المسارح هناك، خاصة مسرح البولشوى الشهير.. وفيلم آخر عن الدكتور أسامة السروى للتعريف بمجهوداته للتنسيق بين الثقافتين المصرية والروسية من خلال عمله كملحق ثقافى بسفارة مصر بروسيا سابقا.وفى ختام الحفل، تم تقديم عرض باليه روسى وتابلوه آخر فنى من الفولكلور المصري.

ومازالت الجهود قائمة ومستمرة للخروج بصورة مشرفة بهذا الحدث الثقافى المهم الذى يعمل على زيادة الروابط بين الشعبين الشقيقين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق