رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عام الجوائز والألقاب

هبة بشير

على الصعيد العربى حمل عام 2019 فى طياته الكثير من الفاعليات المبشرة بتعافى الحياة الثقافية، بل بشر بالمزيد من الانتعاش فى 2020 فرغم بؤر الصراع التى لا تزال مشتعلة منذ سنوات فى الكثير من الدول العربية فإن الشارقة نجحت فى اقتناص لقب عالمى من اليونسيكو وهو «العاصمة العالمية للكتاب» تقديرا لدورها البارز فى دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة كخيار فى حوار الحضارات الإنسانية، وبذلك أصبحت أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب، والثالثة فى الوطن العربى ومنطقة الشرق الأوسط.

كما أطلقت نورة الكعبى وزير الثقافة وتنمية المعرفة بأبوظبى بوابة الشعر الشعبى فى الموسوعة الشعرية التابعة لدائرة الثقافة والسياحة احتفاءاً بمئوية الشاعر سعيد بن عتيج الهامل. كما انطلق ملتقى المبدعات العربيات الأول فى لبنان.

فى الوقت نفسه، ورغم كل ما مرت به السودان الشقيق من أحداث محورية فى مصيرها، وقع الاختيار على بورتسودان عاصمة للثقافة العربية للعام 2019، حيث تسلمت المشعل فى ختام فاعليات مدينة «وجدة» المغربية عاصمة للثقافة العربية، وتستمر الاحتفالات ببورتسودان، عاما كاملا تستقبل خلاله عددا من وفود الدول العربية المشاركة خلال الفاعليات المختلفة. وباختتام الفاعليات خلال العام المقبل تنتقل الشعلة إلى مدينة «بيت لحم» بفلسطين عاصمة للثقافة العربية لعام 2020.

البوكر العربية

بعد منافسة حامية بين ستة أعمال لروائيين من لبنان، والأردن، وسوريا، ومصر، والعراق والمغرب، فازت الروائية اللبنانية هدى بركات بـ«الجائزة العالمية للرواية العربية» البوكر العربية 2019، عن روايتها «بريد الليل»

وهى رواية إنسانية، تتناول من ضاعت أوطانهم فصاروا مشرّدين فى الأرض، تائهين، وفى مهبّ الرياح وعلى قوارب الموت. وهدى بركات روائية لبنانية شهيرة.

ورغم أنها عاشت فترة طويلة فى فرنسا فإنها رفضت الكتابة بأيّ لغةٍ أخرى سوى العربية، وتُرجمت مؤلفاتها إلى العديد من اللغات ومنها الإنجليزية، والفرنسية، والإيطالية، والألمانية، والتركية.

الطيب صالح جائزة

وتوافقا مع الذكرى العاشرة لرحيل عبقرى الرواية العربية الأديب الطيب صالح، أعلن مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابى فى فبراير الماضى أسماء الأعمال الفائزة فى الدورة التاسعة للجائزة وذلك تخليدا لذكراه ليصبح منتصف فبراير من كل عام موعدا لانطلاقة أكبر المواسم الثقافية التى تشهدها السودان والدول العربية.

وفى الرواية: فاز بالمركز الأول:«ضحكة الكوكوبارا» للكاتب حسن النواب من العراق، والجائزة الثانية حصلت عليها «زهرة الأندلس» للكاتبة دعاء جمال فهيم من مصر، أما الفائز الثالث «وقائع جبل مويا» للكاتب مهند رجب الأمين من السودان.

وفى القصة القصيرة حصلت«لغة الأرض» للكاتب على حسين عبيد من دولة العراق على الجائزة الأولي، والثانية «أضغاث ربيع» للكاتب عبدالرحيم سليلى من المغرب، أما الجائزة الثالثة فكانت لـ «وجوه خارج الصورة» للكاتب نادر إبراهيم عبدالحليم من السودان.

الحى الثقافى

وفى أكتوبر فاز خمسة كتاب بالجائزة فى فئة الروايات العربية المنشورة وهم: الكاتب الجزائرى الحبيب السائح عن رواية «أنا وحاييم»، واليمنى حبيب عبدالرب سرورى عن رواية «وحى»، وحجى جابر من أريتريا عن رواية «رغوة سوداء»، والكاتبة الأردنية ليلى الأطرش عن رواية «لا تشبه ذاتها»، والكاتب مجدى دعيبس من الأردن عن رواية «الوزر المالح».

وأعلنت المؤسسة العامة للحى الثقافى «كتارا» عن الفائزين بجوائز الدورة الخامسة من مسابقتها، حيث فاز 5 كتاب بالجائزة فى فئة الروايات العربية غير المنشورة وهم:الكاتب سالمى ناصر من الجزائر عن رواية «فنجان قهوة وقطعة كرواسون»، والكاتبة عائشة عمور من المغرب عن رواية «حياة بالأبيض والأسود»، وعبدالمؤمن أحمد عبدالعال من مصر عن رواية «حدث على أبواب المحروسة»، والكاتب وارد بدر سالم من العراق عن رواية «المخطوفة»، والكاتبة وفاء علوش من سوريا عن رواية «كومة قش».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق