رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«بشرة صناعية» اختراع صينى جديد

كتبت ــ عبير فؤاد أحمد
> رسم توضيحى للاختراع الجديد

إنجاز علمى جديد حققه باحث صينى بابتكاره بشرة إلكترونية أو صناعية قادرة على التحفيز العصبى والاستجابة الذاتية. وبذلك ولأول مرة، يتيح الجلد الإلكترونى الجديد تطوير العديد من التطبيقات المعتمدة على أنظمة التحفيز العصبى متعددة الوظائف، وبدون الحاجة إلى الاستعانة بـ «بطارية» أو «أسلاك» كما هى الحال حاليا.

يتألف نموذج «الجلد الإلكترونى» الجديد، وفقا للدراسة التى استعرضتها الدورية العلمية «Nano energy»، من وحدات مرنة من المواد الضوئية الحساسة، التى يمكن تفعيل عملها بواسطة أنشطة الجسم المختلفة مثل التعرض للإضاءة، وعليه يتم التحفيز الكهربائى ذاتيا بما يكفى لأداء أنشطة الدماغ اللازمة. ويوضح البروفيسور زان يانغ بمعاهد «شنتشن» للتكنولوجيا المتقدمة، التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، وقائد الفريق البحثى، أن التشابك العصبى يعد هو الموصل للخلية العصبية بنظيرتها، التى تكون عضلة أو خلية غدة أو غيره من أعضاء الجسم، حسب وجودها فى الجهاز العصبى المركزى أو الطرفى.

وأضاف: هناك تشابكات عصبية كهربائية مسئولة عن نقل الإشارات العصبية الكهربية فى المخ لأداء وظائفه، فضلا عن كونها واحدة من الآليات العصبية الرئيسية المسئولة عن إحداث التغيرات اللازمة للتعلم وتكوين الذاكرة طويلة المدى والتصرفات الاجتماعية فى الكائنات الحية، وعند حدوث اختلال فى هذا التوصيل تحدث الاعتلالات الحركية الحسية. ولاستعادة أداء هذه العمليات المهمة يتطلب الأمر تقنيات لإحداث التحفيز العصبى الكهربائى، من خلال مصدر طاقة خارجى ونظام توجيه بأسلاك، وللتغلب على هذه القيود، اقترح الباحثون تطوير جلد إلكترونى جديد يحاكى تحفيز المشابك العصبية ذاتيا فى الجسم الحى.

ولإثبات فاعلية الجلد الإلكترونى فى توصيل الإشارات العصبية، لجأ الفريق البحثى، بالتعاون مع كل البروفيسور شيويه شينيو، والبروفيسور تشانغ يان من جامعة العلوم الإلكترونية والتكنولوجيا، إلى توصيل الجلد الجديد بدماغ فأر، وتم تحديد أماكن محددة فى مخه لزراعة أقطاب كهربائية من أجل تسجيل نشاط هذا المخ، ورصد نجاح حدوث الاستجابة، حيث تم استخدام الإضاءة للتأثير على إشارات التحفيز العصبى الكهربائى للجلد الإلكترونية. وبحسب قول قائد الفريق البحثى، يعد «الجلد الإلكترونى» اتجاهًا بحثيًا جديدًا فى الهندسة الطبية الحيوية والعلوم العصبية، لتطوير أنظمة تحفيز عصبى كهربائية دون اعتماد على البطارية. فلدينا الآن بشرة إلكترونية تكتشف الإشارات والعلامات بجسم الإنسان أو البيئة المحيطة به فى الوقت الفعلى وتغذى الجهاز العصبى بها، من خلال التحفيز الذاتى، بما يفتح باب المساعدة فى إيجاد حلول فعالة لمرضى اعتلالات التبادل الحسى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق