رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منمنمات «الكروشيه».. الحرفة الحائرة

كتبت ــ هناء نجيب

«منمنمات الكروشيه» الخيوط الملونة التى يتم إعدادها بعناية لصنع أشكال فنية لها استخدامات عدة. ارتبطت فى الذاكرة المصرية بفكرة «الصنعة المنزلية» لربات المنازل والأمهات الحريصات على الإبداع وكسوة الأبناء بصنيع أيديهن. ولكنه، ومع زيادة الاهتمام بالحرف اليدوية مؤخرا، وثورة «التواصل الإجتماعي» التى يسرت عمليات «العرض» و«التسويق»، نال الكثير من الاهتمام مؤخرا وبات شكل من أشكال الحرف العائدة وبقوة، وإن كان البعض ينكر عليه صفة «الحرفة اليدوية».

تحكى الشابة داليا ابراهيم حسين، إحدى المحترفات لفنون الكروشية، عن تجربتها فى تحويل «الهواية» إلى »مصدر رزق« ومشروع دائم. فتوضح أنها بدأت قبل ثمانى سنوات، عندما تقدمت للحصول على تصريح لفتح محل بسوق الفسطاط لعرض إنتاجها من «الكروشية».

وتوضح داليا أن سوق الفسطاط، الواقع بجوار مجمع الأديان الثلاث، جامع عمرو بن العاص والكنيسة المعلقة والمعبد اليهودي، قام قبل أكثر من 18 عاما، ويضم 40 محلا. ويتم تخصيص المحل، بناءا على ما يعرضه المتقدم من «ملف فني» ليحصل على تصريح فتح المحل ومزاولة العمل من جانب هيئة التنمية السياحية التابع لها السوق. وتضيف داليا فيما تعيد تنظيم منتجاتها الملونة من «الكروشية»، » كل محل يعتبر ورشة فى حد ذاته«. 

لكن طلب داليا تم رفضه فى البداية، لاعتبار أن «الكروشية»ليس بالحرفة اليدوية التراثية. » بالورق والتاريخ أثبتنا أنه فن مصرى أصيل» ، تقول داليا، قبل أن تضيف «فنجد على سبيل المثال، طاقية «بكار»، والشال الصعيدي، وطاقية الفلاح المصري، والشال «الشندويلي»، وكلهم مصنوعين من الكروشية».  

حصلت داليا على المحل وحسمت المعركة لصالح اعتبار «الكروشيه» حرفة يدوية، لتواجه أزمات أخرى من شاكلة عدم الإقبال الواسع على سوق الفسطاط، والحاجة إلى دعاية مستمرة. فكانت فكرتها لإقامة مهرجان مؤخرا لحرفة الكروشية فى سوق الفسطاط، بالمشاركة مع سيدات مهتمات بالحرفة ذاتها. ووفقا لداليا أن نجاح التجربة ولإقبال الجمهور ووسائل الإعلام على حد سواء شجعها على تكرارها، حيث بدأت فى الإعداد من الأن لتنفيذ الدورة الرابعة من المهرجان فى 2020. داليا وشقيقتها مروى تشاركا فى تنظيم دورات تدريبية لتعليم ست عشرة سيدة فنون «الكروشيه»، وتطوير هذا الفن الذى يتخذ أشكال مختلفة ويتضمن مواد متعددة، ولكنه مازال يلاقى تشكيكا فى كونه حرفة يدوية خلاقة.

داليا هى صاحبة الهاشتاج المنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعى «ستات مصر بتشتغل كروشيه»، مؤكدة ثقتها فى أن منمنمات الكروشية التى تستهلك الكثير من التركيز، والإلتزام أكثر من الخامات المكلفة، تحتل مكانتها تدريجيا بين المنتجات الحرفية الرائجة سواء محليا أو فى أوساط الأجانب الزائرين لمصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق