رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«حرب النجوم» .. الختام لأسطورة لا تنتهى

> الملصق الأخير «لحرب النجوم»

أيام قليلة تفصل جمهور السينما العالمية عن متابعة مشهد الختام لأسطورة سينمائية خاصة وهى سلسلة أفلام «حرب النجوم» التى تم طرح جزئها الأول «الحلقة الرابعة: أمل جديد» فى مايو 1977. فتبدأ بعدها الأسطورة التى سيكون ختامها مع الفيلم التاسع للسلسلة «ستار وارز، رايز أوف سكاى واكر» أو «حرب النجوم: قيام المتجول بالسماء» بعرضه المقرر له 20 ديسمبر الحالي.

عندما بدأ تعارف الجمهور العالمى على أفلام حرب النجوم، كشف جورج لوكس، المؤلف والمخرج الأصلى للسلسلة، عن أمنيته بأن يتم تقديم تسعة أفلام للسلسلة، على أن يتم تقسيمها على 3 مجموعات، تشكل كل واحدة ثلاثية متكاملة. ورغم بيع لوكس شركته للإنتاج الفني، متضمنة العلامة التجارية لـ«حرب النجوم»، إلى شركة «ديزني» الشهيرة عام 2012، فإن طموحه يتحقق بعد 42 عاما من الإفصاح عنه.

شكلت سلسلة «حرب نجوم» أكثر من مجموعة أفلام ناجحة حققت أفلامها الثمانية الأولى قرابة 9 مليارات دولار، فقد أصبحت جزءا أصيلا من الثقافة الشعبية العابرة للحدود، تم إعادة تجسيد قصصها فى أعمال للدراما التليفزيونية، والمؤلفات، ومجلات هزلية، والألعاب الإلكترونية حول العالم. واحتفظت سلسلة «حرب النجوم» طوال تاريخها بتقييم «موسوعة جينيس»، للأرقام القياسية، بأنها الأكثر تحقيقا للإيرادات والأكثر رواجا كعلامة سينمائية.

وتلك الألقاب، لا تتعارض مع كون استقبال «حرب النجوم» لم يكن دوما إيجابيا، فقد حققت بعض الأجزاء نجاحا دون الأخري، وتسبب بعضها فى انقسام الرأى العام والنقاد. فعلى سبيل المثال، الثلاثية الأخيرة التى ستختتم خلال أيام، حقق فيلمها الثانى « ذا جيدي» أرباحًا أدنى بمقدار 700 مليون دولار، بالمقارنة مع الفيلم الأول «ذا فورس أويكينز».

ومن أحدث أدلة التأثير الثقافى الواسع لحرب النجوم، كان تبنى المسرح التقليدى اليابانى «كابوكي» لعدد من الحبكات الدرامية التى وردت فى أفلام «حرب النجوم» وذلك لتقديمها فى عرض خاص للفن الذى يمتاز بالحركة المسرحية القوية والأداء الغنائى الأقرب إلى «الأوبرالي»، ولا يشارك به إلا مؤديون رجال.

عروض «حرب النجوم» اليابانية سوف يكون بطلها نجم الكابوكى البارز إيشكاوا أبيزو. للثقافة اليابانية تحديدا رابط خاص مع سلسلة «حرب النجوم»، فالفيلم الأول عكس تأثر مؤلفه ومخرجه لوكس بفيلم »الحصن الخفي« للمخرج اليابانى أكيرا كوروساوا الذى تم إنتاجه عام 1958.

كما أن جيه جيه أبرامز، مخرج أفلام «حرب النجوم» منذ عام 2013، قد كشف، كما نقلت صحيفة «الجارديان» البريطاني، عن أن بعض تيمات المكياج التى اعتمدتها سلسلة الأفلام مستوحاة من فن »كينتسوجي« الياباني، حيث يتم إصلاح الشقوق والكسور بالأسطح الفخارية باستخدام الفضة والذهب، والتى تبرز الكسور بشكل جمالى دون أن تخفيها تماما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق