رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بروكسل .. وفتى الشيكولاتة الذى أتم 400 عام

بروكسل ــ ريم عزمى

يقطع الزائر للعاصمة البلجيكية بروكسل، الشوارع الجانبية للميدان الكبير «لاجراند بلاس» القابع في وسط العاصمة. ويدفعه الشوق لزيارة التمثال الأشهر هناك «مانيكن بيس» المعروف باسم «فتى بروكسل»، والذى تدور حوله الأساطير الشعبية ويحاولون إيجاد تفسيرات حول أهميته.

السعي لمقابلة « فتى بروكسل» أحد دوافعه رؤيته في ملابسه الجديدة، لأنه دائم تغيير أزيائه، ويقال إن دولاب ملابسه يحتوى على 900 طاقم، ويتزاحم السائحون لالتقاط الصور الفوتوجرافية أمامه، وفي جميع الأحوال يمكن لزوار المكان استغلال الفرصة وزيارة متحف منزل الملك المجاور، حيث يوجد ركن مخصص لأزياء الشعوب. وطوال الطريق إلى هناك، تظهر متاجر الشيكولاتة، فخر الصناعة البلجيكية، والجوفر (أو الوافلز)، مع التفنن فى إضافات الفاكهة والكريم شانتيه، وأنواع البسكويت والحلوى التى لا تنتهى.

وفي هذه المتاجر، يمكن العثور على تماثيل الشيكولاتة المصغرة لـ»مانيكن بيس»، بأحجام مختلفة بالشيكولاتة البيضاء والبنية والسوداء وكذلك أقراص صغيرة بغلاف ذهبى تحمل ختمه. هذا التمثال الصغير أتم عامه الـ400، ويبدو أن النموذج القديم له ظهر منذ القرن الخامس عشر، حيث انتشرت النافورات كمصدر لمياه الشرب، لكن النموذج البرونزى الجديد ظهر أول ما ظهر في القرن السابع عشر، وتحديدا عام 1619. وتشهد بلجيكا احتفالات حتى منتصف مايو 2020، لتسليط الضوء على هذه النافورة وتاريخها الأسطوري، ويتخللها صك عملة بقيمة 2،5 يورو عليها صورة الفتى صاحب الـ400 عام.

و«مانيكن بيس» من أهم معالم بلجيكا التي تسهم في تطوير معرفة العالم بها كمركز سياحي. فبلجيكا تعتبر قلب أوروبا، التي يسهل الانطلاق منها إلى الدول المجاورة. وتتخذ بروكسل مظهر المدينة التى تضم مؤسسات دولية على غرار جنيف فى سويسرا، حتى أن من يزور بروكسل يتم نصحه بعدم الاكتفاء بها وزيارة مدينة بلجيكية أخرى مثل بروج، لكن تظل بروكسل ذات طبيعة نابضة بالحياة طوال الوقت، بفضل التنوع بين معالمها السياحية، وعلى رأسها الميدان الكبير «لاجراند بلاس»، الذى يغلب عليه الطراز «القوطى» الأسطورى، وتوجد به دار العمدية الأثرى، ومجموعة متاحف، ومتاجر للمنسوجات التقليدية مثل الدانتيل والجوبلان. ويشهد الميدان الكبير الحدث المبهر لبسط سجادة الزهور صيفا.

ومن معالم المدينة أيضا، مبنى «الأتوميوم»، الذي يتخذ شكل «الذرة»، بالإضافة إلى عدد من الكنائس الأثرية، والأنشطة الثقافية التي حققت لها شهرة واسعة في مجالات بعينها، كما في مجال الجرافيتي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق