رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وزيرة الصحة: مصر تمكنت من توفير أغلب الأدوية محليا

وزيرة الصحة د. هالة زايد

تلقينا أول أمر شراء موحد لعلاج فيروس «سى» من أمريكا لدولة آسيوية

 

 

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن مصر نجحت خلال الفترة الماضية فى توفير أغلب الأدوية  للمصريين، بصناعة وطنية محلية، وذلك فى إطار حرص الوزارة على تطوير مجال تنظيم ورقابة السوق الدوائى المصري، وتشجيع الصناعات الدوائية المحلية، وصناعة المستلزمات الطبية والتجميل. وكشفت أن الإنتاج الدوائى المحلى يمثل 80% والمستورد 20%، موضحة أن تلك الصناعة أصبحت تشكل إحدى الصناعات الإستراتيجية التى تمس الأمن القومى بكل المقاييس.

جاء ذلك خلال افتتاحها مؤتمر ومعرض مؤسسة »الأهرام« حول تحديات صناعة الدواء فى مصر، نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء. 

وأكدت الوزيرة أهمية تلبية الاحتياجات الطبية والدوائية للمرضى بشكل مستدام، وبأسعار فى المتناول، لعدم إثقال كاهل المرضى وأسرهم بأعباء مالية غير مقبولة بما لا يضر صناعة الدواء. وأشارت إلى أنه تم تعديل القرار الوزارى رقم 645 لسنة 2018 بهدف التغلب على كثير من التحديات ومنها صندوق مثائل الأدوية مثل الأدوية الحرجة والأدوية التى تشهد نقصًا عالميا، والأدوية التى يتم تصديرها، لتوفيرها بشكل عاجل للمرضي.

وأوضحت أن ذلك القرار يتمثل فى الاعتماد على ملف التسجيل الموحد، وذلك لدعم وتشجيع الشركات المصرية على تسجيل مستحضراتها بنظام ملف التسجيل الموحد، وقالت الوزيرة أن مصر تلقت أول أمر شراء موحد من منظمة الشراء الموحد بأمريكا، لعلاج فيروس سي، لصالح إحدى دول قارة آسيا، مشيرة إلى أن ذلك يعد خطوة هامة لدعم مصر فى الدخول فى صناعة المواد الخام للأدوية.

وعقب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، قامت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولى بافتتاح معرض الأهرام للدواء الذى يتم تنظيمه مواكبا لمؤتمر الدواء بمشاركة كبرى شركات الدواء العالمية والمصرية، وتفقد الوزراء وكبار المسئولين بقطاع الدواء أجنحة المعرض المختلفة وأشادوا بالتنظيم المتميز للمؤتمر والمعرض.

وأجرت الوزيرة حوارا مع رؤساء الشركات المشاركين ، وأبدت تفاؤلها بصناعة الدواء فى مصر موضحة أن مصر بالفعل وضعت قدمها على الطريق الصحيح فى اتجاه صناعة وطنية واعدة بمشاركة شركات مصرية أصيلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق