رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مركز «أحمد بهاء الدين».. منارة ثقافية من قلب الصعيد

إبراهيم فهمى
مركز أحمد بهاء الدين بمحافظة أسيوط

يعد مركز احمد بهاء الدين الثقافى أحد المراكز القليلة بل النادرة التى تم إنشاؤها لتكون واجهة ثقافية عربية مقرها مصر.. «الأهرام» فى رحلة لمعايشة ومتابعة فاعليات المركز عن كثب والتعرف على دوره الثقافى كمنارة ثقافية تشع من قلب الصعيد .

بدأنا الرحلة بعد استقلال قطار الصعيد فى الثامنة مساء وما إن وطأت أقدامنا قرية الدوير حتى استقبلنا سائقو سيارات الأجرة يريدون من الغرباء الركوب معهم حيث وجهتهم التى يرغبون فيها وكانت كالعادة مركز احمد بهاء الدين الثقافى وما إن استقللنا السيارة حتى وجدنا عم هلال السائق ذا موهبة أدبية جميلة ومن مرتادى المركز ففاجأنا بقصيدة عامية عن الفقير فقال:

تعرف انت ايه ياباشا عن عيشة راجل فجير

طبعا هو بالنسبالك شوية غبار .. وهيطير

كل ما تديلو امر يجلك كلامك.. يصير

أعلى رتبة بالنسباله هى إنه يبجه غفير

ولمّا تأمنه على شيء تلاجيه ..صاحب ضمير

ياكل مِلح وعيش ناشف ويشرب ميته من الزير

وما إن انتهى من قصيدته التى تجاوزت 20 بيتا حتى وصلت السيارة امام مركز أحمد بهاء الدين الثقافى فى قرية الدوير إحدى افقر قرى الصعيد التى اختارها أصدقاء الراحل أحمد بهاء الدين لتكون مقرا لمركز ثقافى وحضارى يحمل اسم الراحل، حيث مسقط رأسه فكان فى استقبالنا نوران فايد المديرة العامة لجمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين وأكدت لـ«الأهرام» أن المركز الثقافى يتضمن وحدات متنوعة منها المكتبات والفنون التشكيلية والفنون الشعبية والموسيقى والمسرح وتعليم اللغات والكمبيوتر، وقد شهد هذا العام تجهيز أول فريق للفنون الشعبية من أبناء القرية إلى جانب اكتمال معالم فريق كورال المركز وفريق لمسرح الطفل.

وأضافت فايد أن هناك برامج أخرى متنوعة لها صلة بالدور الاجتماعى للمركز تحت برنامج التنمية الاجتماعية للجمعية ومن ثم الاشتباك مع مختلف قضايا المجتمع المحلى كالقبلية أو المشكلات الصحية ، بالإضافة إلى أنشطة عديدة شارك فيها نحو 250 طالبا بمتوسط 50 مشاركا لكل نشاط فى 5 مدارس.

ومن جانبه أوضح شعبان المنفلوطى مدير الأنشطة بمركز أحمد بهاء الدين الثقافي، أن المركز شعاع جذب لكل الأنشطة الفنية والثقافية ويتم عمل ورش ثقافية ومسرحية على مدار العام وأنشطة أخرى كالأشغال الفنية، حيث تم تخريج 60 متدربة ضمن الدفعة الأولى من برنامج بدايتى على المشغولات الفنية واليدوية بهدف تمكين فتيات الريف ورفع ثقتهن بأنفسهن. وصادفنا معرض «لمسة فن» لشباب الفنانين من ابناء القرية والقرى المجاورة وهو لوحات على جدران المركز تبهرك بمجرد رؤيتها قام بها طلبة مدارس وطلبة كلية التربية النوعية. وأوضح المنفلوطى أن المركز يتبنى كل صيف فكرة الصحفى الصغير من أجل تنمية قدرات الطلاب على المقابلة وطرح الأسئلة وبناء الحوار المعلوماتى لدعم موهبتهم الصحفية.

أما المسرح فكما يؤكد علاء سلام مدير المركز فكان يعرض مسرحية فنية عن عادة ختان الإناث تتحدث فيها إحدى الطالبات التى تقوم بدور أحلام تلك الفتاة التى تحاول والدتها ختانها فتطلب «الداية» التى تأتى إلى المنزل لتتشاجر مع والد الطفلة الذى يرفض عملية الختان ويحذر من تأثيرها على صحة البنت لكن تقوم الأم خلسة من وراء الأب بإجبار البنت على الختان التى تتعرض لمضاعفات صحية خطيرة على إثر ذلك وتقوم الشرطة والعمدة بالقبض على »الداية» التى مارست فعلا مخالفا للقانون لتنتهى المسرحية، ويقوم بالتمثيل فيها فتيات من القرية عددهن 15 فتاة بالمشاركة مع 13 والدا ولا تختلف كثيرا بروفات المسرحية عن بروفات المسارح الفنية التقليدية المحترفة.

وصاحبنا إلى مكتبة المركز أحمد مصطفى، وهو اديب وشاعر وقاص من أبناء الصعيد ليكشف لنا عن مكتبة احمد بهاء الدين وما حوته من كتب نادرة مهداة من الأدباء والمثقفين العرب، موضحًا أن المكتبات لها نصيب كبير من اهتمام المركز نظرا لأهمية تنشيط فعل القراءة لعلاقة الفنان بالثقافة والوعى، وعلاقة الإبداع بالتفكير والمعرفة. ومركز أحمد بهاء الدين الثقافى يضم ثلاث مكتبات، منها المكتبة الشخصية للكاتب والمفكر الكبير الراحل أحمد بهاء الدين، إلى جانب أول مكتبة متخصصة فى القضية الفلسطينية للمناضل الراحل الدكتور محجوب عمر ويجرى حاليًا فهرستها الكترونيًا لسهولة تعريف الباحثين وجذبهم إليها، وأيضًا مكتبة متخصصة للطفل الذى ارتفع تعداد زائريها إلى 50 طفلا يوميًا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق