رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

معالجة تصويرية فى مناجاة الأرض

رانيا الدماصى

تمكنت الفنانة أمانى فهمي، الأستاذ المساعد بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان، من تقديم معالجة تصويرية مميزة فى بنية المرئى واللامرئ، وذلك من خلال أعمالها المقدمة بأحدث معارضها «أرض الزوال»، والذى افتتحه الدكتور أحمد هنـــــــو عميد الكلية بقاعة العرض الصغرى بالكلية.

ليعد ذلك المعرض استكمالا لتجربة الفنانة والتى اتخذت من «الأرض» كمفردة جاءت لتحاكيها تشكيليا فى سلسلة متصلة تشكل ثلاث معارض بحثية متتالية، مستهلة اياها عام ٢٠١٧ بمعرض «ثنائية الأرض والسماء» ويليه معرض «أديم الأرض» فى عام ٢٠١٨، وأخيرا المعرض الثالث «أرض الزوال».

فى رمزية متناولة من قبل الفنانة وأسلوب معبر وبالتة لونية تعزز من مضمون الفكرة، فكان اللون البنى بدرجاته وكيفية مزجة بألوان فاتحة وأخرى داكنة بطلا أساسيا فى أغلب اللوحات، مقدمة إياها بصياغات وتكوينات متعددة تخلق نوع من الإيهام البصرى لدى المتلقي..

وحول فكرة المعرض تقول الفنانة «نشأت لدى إرهاصات أولية للعمل على فكرة ومعنى «الأرض»، فمنذ أن قدمتٌ معرضى «ملامح جدران» قبل عدة سنوات، حين أتيحت لى فرصة التأمل البصرى الشغوف بالأبعاد الجمالية والفلسفية للآثار المحفورة فى الطبيعة والموجودات من حولنا بما تعكسه من إنسانيات بعمق الأيام والروايات كشاهد على رحلة البشرية عبر الزمان والمكان، كنت أراها تجربة تجنح نحو الحس الصوفي، نحو الإشارة إلى حياة إنسانٍ موجود فى ذاكرة المكان دونما تجسيده كشكل مادى بل الإكتفاء بأثره ورمزية فكرته..

وإذا كانت البيئة المحيطة بعبق تاريخها هى المثير البصرى لتجربتى مع الجدران، فالأرض تجربة أكثر رحابة تبغى التعبير عن فكرة التراب والحجارة والمصير المحتوم..

تسرد رحلتنا منذ التكوّن إلى العبور ثم الفناء وحين تٌخرِج الأرض أثقالها..

وقد حرصت على تناول وتكرار مفردة «الأرض» فى عنوان المعارض الثلاث المتتالية، ليتضح المفهوم الأساسى الرابط بينهم ولتكتمل التجربة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق