رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مؤتمر دولى للتصلب المتعدد: 50 ألف مريض مصرى غير مشخصين.. والسيدات أكثر عرضة للإصابة

د. مجد فؤاد زكريا خلال مشاركته فى المؤتمر

على هامش فاعليات المؤتمر الدولى لمرض التصلب المتعدد والذى عقد أخيرا فى السويد شاركت مصر بجلسة علمية عن اقتصاديات العلاج والسياسات الصحية المثلى للمرضي.

يقول د. مجد فؤاد زكريا, أستاذ أمراض المخ والأعصاب بطب عين شمس ورئيس الجمعية المصرية للتصلب المتعدد إن هناك اهتماما دوليا بالمرض حيث يحدث خلل بالجهاز المناعى يؤدى لمهاجمة الجهاز العصبى للجسم وأن الشريحة العمرية الأكثر إصابة به هى الشباب من سن 18 إلى 45 عاما، كما أن الأدوية الحديثة تعمل على الحد من تطور المرض والحفاظ على الخلايا السليمة. مما دفع العلماء والباحثين لمناظرة السياسات العلاجية بين دول الشمال والجنوب, وقد شاركت فيها د. جويزلا كوبلت أستاذة اقتصاديات العلاج بالسويد ود. جاكى بالاس أستاذة أمراض المخ والأعصاب بالمملكة المتحدة ود.مجد فؤاد من مصر ممثلا لإفريقيا وقد أثنى منظمو المؤتمر على السياسات الصحية بمصر بالإضافة لوجود وحدات الكشف والعلاج للمرض على مستوى الجمهورية. ولقد دارت جلسة المناظرة حول جدوى الاعتماد الكامل على الأدوية الحديثة لهؤلاء المرضى نظرا لكفاءتها العلاجية حيث أوضح د. مجد، خلال كلمته أهمية شخصنة العلاج وفقا لحالة كل مريض ومن ثم فإن تنوع العلاجات الدوائية مابين القديمة والحديثة يتيح للطبيب توفير العلاج الأفضل لكل مريض.

ويضيف أنه خلال السنوات السبع الأخيرة حدث تطور كبير فى السياسات العلاجية بمصر لمرضى التصلب المتعدد، حيث أسهم التأمين الصحى وجمعيات المرضى والجمعيات الطبية فى إتاحة العلاجات الحديثة بالمجان لكل المرضى وتكوين قواعد بيانات محلية لأكثر من 10 آلاف مريض لرصد ومتابعة البرامج العلاجية ونسب الاستجابة لها إضافة لاشتراكنا بقواعد البيانات الدولية حيث تحتل مصر المركز السابع ضمن الدول الأكثر متابعة لتطور المرض، ويوضح د. مجد النجاح الذى تشهد به المؤسسات والمراكز البحثية الدولية علما بأن كل هذه الإنجازات لم تكن متوافرة من قبل ولك أن تعرف أن مريض «التصلب المتعدد» فى مصر يتلقى بالمجان عبر التأمين الصحى أدوية تتكلف 8 آلاف جنيه شهريا، كما أن أحدث دواء للعلاج والذى يتم بيعه فى الولايات المتحدة بمليون و250 ألف جنيه فى العام توفره وزارة الصحة للمرضى مجانا.

على الجانب الآخر تشير التقديرات لوجود قرابة 50 ألف مريض فى مصر مصابين بالتصلب المتعدد مما يعنى أن هناك 40ألف حالة يجهلون اصابتهم بالمرض وقد يصيب بنسب ضئيلة جدا الأطفال وكبار السن. وتكون السيدات أكثر عرضة للإصابة مقارنة بالرجال بنسبة ثلاثة إلى واحد. وعن الأعراض الأولية للمرض فهى عادة ما تكون هجمة مناعية والتهابا فى العصب البصرى وحدوث خلل فى الإبصار بإحدى العينين لمدة 48 ساعة. وقد يحدث التهاب فى النخاع الشوكى فيعانى المريض ثقل الحركة وعدم التحكم فى عمليتى الاخراج. وقد يحدث التهاب فى جذع المخ مما يؤدى لازدواج الرؤية أو الإحساس بدوار وعدم توازن فى أثناء المشي. وهناك احتمالات أخرى أن يعانى المريض من ثقل بالساقين على مدى السنين دون التعرض لهجمات من الجهاز المناعي. وبشكل عام فإنه من المهم تشخيص المرض مبكرا ومنح المريض العلاجات الوقائية للحفاظ على الخلايا العصبية السليمة، وتجنب تعرضها للتلف والمتابعة الطبية للتأكد من الاستجابة للعلاج. ونظرا لأن المرضى غالبا ما يلجأون لأطباء المخ والأعصاب فى المراحل المتأخرة من المرض فإنه يجرى حاليا تعاون كبير مع أطباء العيون والعظام لتحويلهم عندالاشتباه فى الإصابة بالمرض وهناك تنسيق مع جمعيات رعاية المرضى .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق