رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشكلات السمنة.. وجه آخر لتأخر الحمل والإنجاب

سالى حسن

تعانى نسبة كبيرة من السيدات فى مصر السمنة المفرطة وآثارها على معظم أجهزة الجسم، مثل مفاصل الركبتين واحتمال الاصابة بأمراض السمنة والضغط، إلا أن من آثار السمنة المفرطة تأخر الحمل والانجاب، كما أنها قد تعرض الأجنة للخطر.

يقول د.عمرو عباسي، استشارى النساء والتوليد والحقن المجهرى بالمركز القومى للبحوث: نعرف السمنة فى البداية وهى زيادة معدل كتلة الجسم عن 30، ويقاس بقسمة الوزن على الطول مكعب، فأى سيدة تزيد كتلتها على هذا الرقم تعانى مرض السمنة، مما يؤثر على الصحة الانجابية لها، لذلك ننصح السيدات باتباع نظام غذائى سليم ومتوازن، والأمهات بالاهتمام بالتغذية السليمة لبناتهن فى مرحلة النشء والبلوغ حتى لا يعانين مشاكل صحية نتيجة السمنة فيما بعد الزواج والحمل، خاصة مع إهمال ممارسة الرياضة فيزيد وزنهن بشكل كبير يصعب التخلص منه، إلا عن طريق جراحات السمنة الباهظة التكاليف ويعرضهن لآثارها الجانبية الخطيرة.

السمنة ومشكلات الحمل

يوضح د. عباسى أن هناك علاقة وطيدة بين مرض السمنة ومشكلات الحمل وتأخر الانجاب، فالدهون تفرز هرمونات تؤثر على بطانة الرحم، هرمونات تزيد اضطرابات الدورة الشهرية، كما أن السيدات اللاتى يعانين تكيس المبايض أكثر عرضة لتكتل الدهون فى منطقة الحوض والأرداف، وبالتالى عرضة للسمنة أكثر من غيرهن، ويؤدى ذلك إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخر الانجاب، كما أن الدهون قد تسبب التهابا مزمنا يؤثر على كل أجهزة الجسم كالكبد والكلى والمفاصل، ومصاحب أحيانا باضطرابات فى الغدة الدرقية وكل ذلك مسببات لتأخر الانجاب، كما أن كل الأبحاث العلمية الحديثة أثبتت أن زيادة الوزن تؤثر على الإباضة لدى مريضة السمنة، فى حين أنها لو فقدت 7% فقط من وزنها فإن ذلك يرفع معدل الإباضة من 15 إلى 20%، مما يزيد من فرص الحمل، كما تؤثر السمنة على جودة البويضات وتقلل من نسب حدوث الحمل، وحتى فى حالة حدوثه تكون نسب الإجهاض أعلي، كما تؤثر أيضا على ثبات الأجنة، فالمرأة البدينة تكون أكثر عرضة للإجهاض، كما قد تؤدى السمنة إلى عيوب خلقية فى الجنين كمشكلات فى النخاع الشوكي.

أمراض عضوية أخرى تؤتر على الحمل

ويشير إلى أن السمنة تؤدى إلى مايسمى بمقاومة الأنسولين، مما يؤدى لارتفاع مستواه فيؤدى لاضطرابات الدورة الشهرية والإباضة، متزامنا مع شراهة للسكريات والنشويات، كما أن الأم البدينة أكثر عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع وسكر الحمل ممايؤدى إلى الطلق المبكر أحيانا، وما يتبعه من إيداع الطفل الحضانة نتيجة ولادته قبل موعده الطبيعي، وهناك مشكلات أخرى لضغط الدم المرتفع كتقليل تدفق الدم الواصل إلى الجنين، وأحيانا الانفصال فى المشيمة وغيرها من مشكلات كبيرة أثناء فترة الحمل، أما سكر الحمل فيزيد من وزن الجنين، مما يؤدى إلى زيادة معدل الولادة القيصرية، وتكون الأم أكثر عرضة للالتهابات والميكروبات سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية، مما يؤدى إلى عدم التئام الجروح بالشكل اللازم.

ويضيف: إلى جانب كل المشكلات الجسمانية للسمنة فهناك أيضا الضرر النفسي، فمريضة السمنة تزيد لديها نسب الاصابة بالاكتئاب لشعورها بعدم الرضا عن جسمها وشكلها، والشعور بالتوتر وعدم الثقة فى نفسها، مما يزيد من هرمون الكورتيزول وهو هرمون التوتر الذى يؤدى إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، وبالتالى يؤثر على الحمل.

التغذية السليمة

ينصح د.عمرو أى سيدة بدينة مقبلة على الحمل بأن تحاول التقليل من وزنها لتقليل فرص المشكلات النفسية والجسمانية السابق ذكرها، أما فى حالات الحمل وهى بدينة بالفعل فينصح بضرورة المتابعة الدورية مع الطبيب، ففى بعض الحالات قد نلجأ إلى إعطاء الأم مسيلات للدم، لزيادة تدفق الدم الواصل للجنين، مما يقلل أيضا من فرص حدوث جلطات، حيت تزيد نسبتها أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، كما أن المتابعة من خلال الأشعة التليفزيونية مهمة لتفادى الإجهاض، والتحاليل بشكل دورى لمتابعة مرض السكرى مع قياس دورى لضغط الدم، والتحدث بشكل دائم مع طبيبها عن حالتها لتفادى حدوث الاكتئاب مع ضرورة المتابعة المستمرة مع دكتور تغذية لتفادى الزيادة الإضافية فى الوزن خلال الحمل من خلال الافراط فى تناول السكريات والدهون المشبعة، مما يؤدى لمشكلات جسيمة، فما تحتاجه فى الحقيقة هو نظام غذائى مكون من البروتينات والنشويات المركبة كالأرز والبطاطس والبطاطا، والمعادن والفيتامينات من الخضر والفاكهة، والألياف لتشعر بالشبع مع أهمية شرب الماء بكثرة مع الابتعاد بالتأكيد عن الوجبات السريعة التى تسبب عسر الهضم.

وعن النسبة المعقولة لزيادة الوزن أثناء الحمل يقول: من 12 إلى 14 كيلو إذا كان وزن السيدة مناسبا، وتقسم على فترات الحمل الثلاث، فأقل من ذلك يعنى أنها لا تأكل بالشكل المطلوب وأكثر من ذلك يدل على أنها تتناول سعرات حرارية أكثر من اللازم، ولكن كثيرا من السيدات يفقدن كثيرا من الوزن فى الفترة الأولى نتيجة القىء، ولكن بعد ذلك من الأسبوع الثالث عشر حتى نهاية الحمل تكون الزيادة تدريجيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق