رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فن طوابع البريد يعود للحياة

انها تلك المساحة المحدودة على طابع البريد التى تحكى بدقة وتخليص للعديد من المراسم والمناسبات، من خلال فن التصميم لتجوب العالم وتسرد أحداثه التاريخية والاجتماعية والثقافية التى جرت، كان هذا هو المعتاد منذ عصور، واليوم بات هذا الفن يتعرض للاندثار والانزواء فى ظل تصارع التكنولوجيا وتقنيات التواصل الحديثة ليتراجع هذا الفن التاريخي.

والصورة بالماضى تختلف كثيرا عن الحاضر فقد تفردت مصر كمنبع لاصدار الطوابع البريدية، لتتمكن منذ قرنين من الزمان بشراء حق امتياز وانتفاع بالبوستة الأوروبية فى عام 1865 م، وتحتل من وقتها المرتبة الثالثة عالميا بمجال فن تصميم وانتاج الطوابع البريدية وإعادة توزيعها لدول العالم، ومن هنا كان أول إصدار لمجموعة بريدية مكونة من سبعة طوابع تحمل نقوشا وتصميمات عثمانية ليراها العالم، ويلاها العديد من البصمات والفنون التى تتوج بها هذا الفن المصغرة فى المساحة من نماذج تدل على اهم الآثار والمطارات المصرية واهم الكنائس والمساجد والأحياء والشوارع القديمة.

وفى استعادة لتلك المكانة التاريخية افتتحت الجمعية المصرية للطوابع معرضا فى نادى الجزيره الرياضى بالتعاون مع الهيئة القومية للبريد المصرية، لتنظم على هامشه احتفالية ومسابقة لاختيار التصميم المستحق لتنفيذه كطابع بريدى تذكارى والأهم هو الاحتفاء والتتويج لفن تصميم الطوابع البريدية التاريخى وإعادته للنور مرة اخري، وقد ضمت لجنة التحكيم لاختيار المراكز الفائزة : د.شريف سمره رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لهواة طوابع البريد، د. ميسون صقر عميدة كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، د. محمد عمر رئيس اللجنة الفنية للجمعية.

وفازت بالجائزة الأولى الطالبة بسنت عبد الباسط، والطالبة هيبت حسنى بالمركز الثاني، أما المركز الثالث فحصدته الطالبة كريستينا وجيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق