رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مواهب خارج الصندوق

حنان النادي
> محمد رجب طه وأعماله من الرسم و النحت

يحتاج الفنان إلى موهبة تولد معه، وفى بداياته يحاول ممارستها، ولكن نجاحه يرتبط بالبيئة المحيطة به، التى قد تساعده على تنميتها فيصبح مبدعا، وقد يولد الفنان بموهبته ولكن فى بيئة لا تساعده فتنتهي، هذا يجعلنا نقتنع بان الشخص لكى يصبح فناناً تشكيلياً، يجب عليه ممارسة .العمل لتطوير موهبته.. وهو ما يظهر فى نجاح نماذجنا خلال هذه السطورالنحت على الرمال

محمد رجب طه شاب فى الثانية والعشرين من عمره، من الإسكندرية، ظهرت موهبته منذ عدة سنوات، بالرغم من ان دراسته بعيدة عن مجال الفن التشكيلى والرسم، ولكن موهبته كانت أقوي، فدفعته إلى تعلم رسم البورتريه، واللجوء إلى مواقع الميديا لصقل الموهبة، حتى تمكن من تكوين أسلوبه الخاص، رسم العديد من الفنانين ولاعبى الكرة والشخصيات الشهيرة، كما برع فى النحت على الرمال . يقول محمد: حاولت البحث عن نوع من الفن، قريب لهواياتى فجاءت فكرة النحت على الرمال خاصة فى الشواطئ، فعملت منحوتات لبعض الحيوانات، ووجدت تفاعلاً كبيراً من مرتادى الشواطئ والمسئولين عن إدارتها، وهذا دفعنى الى الاستمرار وابتكار طرق جديدة تجعل الأشكال التى أنحتها على الرمال أكثر واقعية، ثم فكرت فى كيفية تلوينها، وواجهت صعوبة كبيرة فى تلوين الرمال، ولكن مع البحث والتجربة استطعت الحصول على نتيجة جيدة، وقمت بعمل فيديوهات على اليوتيوب، توضح طريقة نحت الأشكال من الرمل وتلوينها ، وأتمنى ان أكون من أفضل الفنانين فى مصر.


> أمينة تامر يسرى وأعمالها من الرسم

فن الرسم والتطريز

أما أمينة تامر يسري، فهى فى السابعة عشرة من عمرها وتدرس فى المرحلة الثانوي، وقد ظهرت موهبتها منذ الصغر، واعتمدت على نفسها فى تنمية موهبتها، واستطاعت فى فترة قصيرة أن تجيد رسم البورتريه والمناظر الطبيعية، كما استوحت رسوماتها من لوحات الفنانين العالميين، أجادت الرسم بالرصاص وألوان الاكريلك والزيت، بعدها حاولت أن تفكر خارج الصندوق، فتعلمت التطريز واستطاعت إنجاز لوحة «ليلة النجوم» للفنان العالمى فان جوخ، وكانت النتيجة جيدة مما شجعها إلى عمل المزيد من اللوحات. تقول امينة: منذ صغرى وسعادتى تكمن فى الحصول على علبة ألوان وكراسة رسم، وكنت اقضى معظم وقتى فى الرسم، ومع الوقت أصبح الرسم أهم شيء فى حياتي، ودائما اتحدى نفسى فى الرسومات الصعبة والتى تحتاج إلى تأثيرات خاصة، وبالفعل لا أتوقف حتى انجح فيها، وكثيرا ما يعرض على بيع لوحاتى ولكن أحيانا ارفض لان المجهود الذى أبذله فيها لا يقدر بثمن، أبحث دائما قى الوجوه عن الملامح التى تشدنى لرسمها وأشعر بأن ذلك يقربنى من الناس، احلم بالالتحاق بكلية الفنون الجميلة وان يكون لى جاليرى خاص اعرض فيه اعمالي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق