رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مفتش البيئة

نثمن جهود هيئة المجتمعات العمرانية فى تطوير القاهرة الجديدة وتحويلها إلى مدينة خضراء لما تحظى به من تخطيط عمرانى متميز، يجعلها منطقة سياحية جاذبة تضاهى المدن الأوروبية من حيث بناء الفيلات الأنيقة والمتاجر الكبرى وزراعة الأشجار والحدائق والأزهار فى كل مكان، وإعادة توسعة الشوارع وزخرفتها بأعمدة الكهرباء المبهرة، وتزيين الميادين والتقاطعات بالنافورات الخلابة والمحاطة بالتماثيل البديعة، فكثيراً ماتجد العاشقين للجمال يلتقطون الصور التذكارية بجوارها.إلا أن نباشى القمامة ومن يطلق عليهم «الفريزة» دأبو على تشويه هذه اللوحة الجميلة، وعز عليهم أن يعيش سكان هذه الضاحية فى بيئة صحية نظيفة وهواء نقى ناشرين الأمراض والتلوث، فيعبثون بمحتويات صناديق القمامة الكبيرة ويلقون الأكياس بالشارع ويأخذون المواد الصلبة وكل ما له قيمة اقتصادية مع ترك المواد العضوية من بقايا المواد الغذائية فى صورة أكوام وتلال معرضة للحشرات والحيوانات الضالة، فأصبحت صورة مقززة ومؤلمة تتكرر يومياً فى الصباح والمساء.

ولأهمية هذا الملف وأثره على صحة المواطن وسلامة البيئة وارتباطه بمنظومة القمامة الجديدة أرى ضرورة تسليط الضوء على مايلى.

ــ ضرورة نقل القمامة مباشرة من المنازل إلى أماكن التجميع والفرز داخل سيارات مخصصة لهذا الغرض ومحكمة الغلق.

ــ تعظيم دور العاملين فى مهنة النظافة التى يجب أن يكون أصحابها من الشباب والمتخصصين علميا وفنياً للتعامل مع البيئة والنظافة تحت مسمى (مفتش البيئة) ويجب منحهم رواتب جيدة وبدل عدوى.

ــ تأكيد دور الإعلام فى نشر ثقافة عزل المواد الصلبة من المنازل داخل أكياس قمامة بيضاء اللون لسهولة تمييزها عن المواد العضوية التى توضع داخل أكباس سوداء اللون أسوة بالدول المتقدمة

ــ تفعيل قوانين البيئة فهى خط أحمر، ومعاقبة «نباشى القمامة» لأنها قد تحتوى على مواد ضارة وخطرة بالبيئة مثل الأدوية المنتهية الصلاحية أو مواد كيماوية سامة أو حفاضات أو مواد عضوية قابة للتحلل.

ومن اللازم أن يكون لشرطة البيئة دور رئيسى فى ذلك.

د. توحيدة عبد العزيز على أستاذ مناهج رياض الأطفال

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق