رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«جيمس بوند».. وأزمة الرقم «25»

دانيال كريج

تصريحاته جددت الانتباه لأحد أكثر أفلام سلسلة «العميل 007» جدلا وإثارة للأزمات. فقد خرج النجم مصرى الأصل والحائز على الأوسكار حديثا رامى مالك ليؤكد أنه حتما وأبدا لن يقبل بلعب دور «إرهابى عربي» فى فيلم «بوند 25» الذى يفترض طرحه فى دور العرض خلال شهر ابريل 2020.

ومالك نال التأكيدات التى يحتاجها من مخرج الفيلم بأنه سيكون «شريرا مختلفا» وبعيدا كل البعد عن فكرة الإرهابى المحسوب على العرب والمسلمين. لكن إن كان مالك قد أطمئن، فصناع «بوند 25» فى حاجة إلى من يطمئنهم.

يفترض أن يكون ذلك الفيلم الأخير فى مجموعة أفلام بوند التى يلعبها البريطانى دانيال كريج، الذى بدأ أداء دور «العميل 007» عام 2005 بنسخة «كازينو رويال».

كريج كان قد استبعد أن يكون «بوند» مجددا، مؤكدا أنه يفضل قطع «شرايين يده». ولكن كريج عاد ليتولى بطولة الفيلم المنتظر «بوند 25» ودون أن يقطع شرايين يده، وإن كان أصيب إصابة بالغة خلال تصويره بعض المشاهد فى جامايكا. ولكن مشكلات الفيلم لا تنتهي، فقد أعلنت جريس جونس، النجمة الأمريكية، التى كان لها حضور أيقونى فى فيلم بوند الصادر 1985، انسحابها من المشاركة فى الفيلم الجديد، بعد اكتشافها أن دورها أقل مساحة مما كان الاتفاق عليه.

انسحاب جونس سبقه أيضا انسحاب مخرج العمل دانى بويل بعد خلاف مع منتجى العمل والقائمين عليه، وتولى عنه المهمة المخرج كارى فوكوناجا.

وهناك من انسحب من «بوند» حتى قبل أن ينضم إليه، فقد توجهت الترشيحات نحو إدريس ألبا، البريطانى مفتول العضلات ذى البشرة السمراء، ليكون «بوند» الجديد. وأعطى الخبر دفعة لدعاة التنوع العرقى على الشاشة الفضية.

ولكن الخبر ذاته أثار أيضا موجات سلبية من الهجوم عبر مواقع التواصل الإجتماعى على اختيار ألبا، وتأكيد اعتباره غير مناسب للعب الدور الأيقونى بسبب لون بشرته. ولكن «بوند» لم يكن دوما متعثرا.

فشخصية «العميل 007» بدأت كبطل لروايات الصحفى والكاتب البريطانى إيان فليمينج عام 1953. الذى أصدر 12 رواية ومجموعتين قصصيتين من بطولة «بوند». وبعد وفاة فليمينج عام 1964، لم تنقطع روايات «بوند»، فتولى ثمانية من الكتاب إنتاج روايات لاستكمال سيرة ومغامرات العميل المخابراتى الإنجليزى ذى البراعة.

ومن أشهر من أدى شخصية بوند، شون كونرى الذى تولى أفلام بوند بين عامى 1962 و1967 وبدايته بفيلم « دكتور نو». وقدم الدور نفسه فى ستة أفلام أخرى فى الستينات والسبعينيات وبداية الثمانينيات، ومنها «من روسيا مع حبي»، و«كرة الرعد».

وقدم بيرس بروسنان دور بوند فى أربعة أفلام بين 1995 و بداية الألفية الجديدة، من بينها «العين الذهبية». وبينهم كان بوند من نصيب النجوم تيموثى دالتون وروجر مور وجورج لازنبي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق