رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حملة لإنقاذ حياة نصف مليون طفل مبتسر

سوسن الجندى

منذ 8 سنوات يحتفل العالم فى يوم 17 من شهر نوفمبر من كل عام باليوم العالمى للمبتسرين حيث تتم حملات توعية بالأطفال المبتسرين، الذين ولدوا مبكرا دون أن يتموا فترة الحمل، وفى هذا العام قامت الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال بالاحتفال بهذه المناسبة بإقامة ماراثون. كما تمت اضاءة الهرم باللون البنفسجى وهو اللون الرمزى للأطفال المبتسرين لإعلان التضامن مع هؤلاء الأطفال.. وتقول د.عبلة الألفى مؤسس ورئيس الجمعية نقوم هذا العام بإطلاق حملة «ابنى البدرى» للمساهمة فى تطوير الخدمات المقدمة الى نحو نصف مليون طفل مبتسر وتقليل معدلات الوفيات والمضاعفات خاصة معدلات الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة.

وتضيف سيتم تفعيل مبادرة «حلمنا وهنحققه» للتوعية، ففى العالم يولد سنويا 15 مليون طفل مبتسر يموت منهم نحو مليون طفل بسبب الولادات المبكرة ومضاعفاتها ويتعرض الأكثر للأمراض المزمنة والإعاقات، خاصة فى البلاد ذات الدخل المنخفض، ومن المعروف علميا اننا نستطيع أن نمنع نصف الوفيات والحد من الإعاقات والمضاعفات بتوفير الرعاية الأساسية اللازمة مثل ما يعرف برعاية «الأم الكنغر» او الحضن الدافئ وهو أن تقوم الأم بملامسة جلد طفلها لأطول فترة ممكنة ودعم الرضاعة الطبيعية فى الساعات الذهبية الأولى، وفى مصر حيث تتزايد معدلات ولادة الأطفال المبتسرين حتى أصبحت تقارب ضعف المعدلات العالمية وتستهدف حملة «ابنى البدرى» تدريب الممرضات والأطباء فى الحضانات على أساسيات رعاية الطفل المبتسر ورفع الوعى المجتمعى لتقليل معدلات الولادات المبكرة مثل خفض معدلات الولادة القيصرية الاختيارية وتحسين رعاية ما قبل الولادة خاصة فى حالة مستوى الضغط والسكر ومكافحة العدوى وتحسين تغذية الأم قبل وفى أثناء فترة الحمل والحث على المباعدة بين الحملين لتقليل فرص الولادة المبكرة والحث على البعد عن الزواج المبكر والحمل المبكر ورفع الوعى المجتمعى بمهارات رعاية الطفل المبتسر بعد الخروج من الحضانة وتكوين أول ائتلاف لدعم أهالى وعائلات الأطفال المبتسرين نفسيا وطبيا والتى حققت نجاحا هائلا على مستوى العالم.

هذا ومن المعروف كما تقول د. عبلة الألفى إن الرضع المبتسرين يكونون أكثر تعرضا لمشكلات فى التنفس بسبب عدم اكتمال الرئة والاحتياج لتنفس صناعى، كما يكونون أكثر تعرضا لنزيف المخ والالتهابات المتكررة وضعف المناعة والصفرا والأنيميا ومشكلات الهضم الناتجة عن عدم اكتمال الجهاز الهضمى ونقص انزيمات الهضم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق