رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من يفض اشتباكهما؟

بريد;

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَبِيعُ أَوْ يَبْتَاعُ فِى الْمَسْجِدِ فَقُولُوا لَا أَرْبَحَ اللَّهُ تِجَارَتَكَ، وَإِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَنْشُدُ فِيهِ ضَالَّةً فَقُولُوا لَا رَدَّ اللَّهُ عَلَيْكَ.. إن بيوت الله فى الأرض المساجد؛ وكرامتها فوق كل اعتبار وصيانتها والحفاظ على شكلها اللائق لا يختلف عليه اثنان، وخلال الأعوام العشرين الماضية، انتشرت الجمعيات الأهلية، وبطريقة أو بأخرى استولى بعضها تدريجيا على مقدرات مساجد وزارة الأوقاف من أماكن ودور مناسبات وغيرها من منافع واستأثرت بالدخل وحرمت المسجد تماما منه، وتم ذلك عن طريق تنازل موظفى مديريات أوقاف لهذه الجمعيات كتابة وبختم النسر، فهل من تحقيق فى هذا الأمر للتأكد منه، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنه فى كل المساجد على مستوى الجمهورية، بل إن بعض هذه الجمعيات تقيم أنشطة معلنا عنها بحرم المساجد مثل مراكز الدروس الخصوصية والعيادات الطبية من كل التخصصات و«جيم» ومشاغل ودور أيتام وغيرها من أنشطة ربما لا تجيزها وزارة التضامن الاجتماعى ولا وزارة الأوقاف داخل المسجد.. إن قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية رقم 70 لسنة 2017 يتطلب أن تتضمن لائحته التنفيذية بندا بمنع التداخل بين المسجد والجمعية الأهلية، وهناك ضرورة من استرداد المساجد مقوماتها المادية لكى تنفق على نفسها ومظهرها والعمل الخيري؛ وأن تراجع وزارة التضامن أنشطة ودفاتر الإيرادات والمصروفات ودورية تشكيل مجالس الإدارة للجمعيات والمؤسسات الأهلية الذى التزمت به فى النظام الأساسى واللائحة التنفيذية وحصلت بناء عليه على تصريح أو رخصة.. إن خلط الأوراق والمنافسة بين المسجد والجمعيات الخيرية غير مقبول وأضر بالمساجد، وأوجد تداخلهما التباسا لدى الناس، فقد تكون نية المتبرع لهذا وتذهب لذاك، ومع أن لكل منهما أغراضه السامية فى العمل التطوعى والخيرى لكن المتبرع حر.. أيضا تنظيميا كل منهما تابع لوزارة لها أراضيها وميادينها المستقلٍة، وهناك ضرورة لفض هذا الاشتباك.

د. هواف عبد الحكيم ـ كلية الحاسبات بجامعة حلوان

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق