رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التسعيرة الودية

بريد;

لا جدال فى أن أسعار جميع أنواع الخضار والفاكهة مرتفعة وفئات كثيرة من الناس أصبحت لا تشترى إلا كميات محدودة منها، ويرجع ذلك إلى سببين أولهما جشع بعض التجار، وثانيهما عدم تدخل الحكومة بوضع تسعيرة جبرية للسلع الغذائية وغير الغذائية لأنه مهما تكلمت الحكومة عن رقابة الأسعار فهذا جدل مرسل لعدم وجود الترمومتر الذى يشير إلى خطر تجاوز الحرارة بـ37 ْ ألا وهو السعر الجبرى للسلعة ولا شك أن وزارة التموين مسئولة جزئيا عن ارتفاع أسعار السلع لعدم إصدارها تسعيرة جبرية وعندها ولن يستطيع تجار الخضراوات والفاكهة إخفاء سلعهم لأنها قابلة للفساد، ويعد إخفاء السلعة والامتناع عن بيعها جريمة، ولابد من إطلاق أيدى رجال مباحث ومفتشى التموين لضبط الأسعار بقرارات وزارية صريحة لأنهم الآن ملتزمون بتسعيرة ودية لا فائدة منها أمام جشع بعض التجار، وهناك مثال مهم فى هذا الصدد وهو أن إنتاج المخابز البلدية والإفرنجية من الخبز البلدى والفينو وجودة إنتاجهما لا رقابة ولا أسعار عليهما، وفى ذلك استخفاف بالمواطنين بل أصبح مفتش التموين لا يعرف أوزان أو أوصاف أو أسعار الخبز البلدى أو الإفرنجى، وكل هذا يرجع إلى عدم وجود تسعيرة جبرية للسلع الغذائية وغير الغذائية ولا مواصفات قياسية لها فانتشر الغش، ويجب تطبيق التسعيرة الجبرية والنص عليها قانونا وتطبيقها فعليا.

محفوظ مصطفىــ المحامى بالنقض

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2018/11/12 09:33
    0-
    0+

    التسعيرة والمباريات الودية وجلسات الصلح العرفية
    الاولى سن القوانين او تطبيق الموجود منها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق