رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التناقض العجيب

بريد;

تعليقا على رسالة أ. إياد الحسن «منظومة التراجع» التى يشير فيها إلى تراجع عدد المواليد، والتعديات على الأراضى الزراعية، وعجز الميزان التجارى والواردات وتزايد الصادرات، أضيف تزايد تحويلات المصريين بالخارج وعائد قناة السويس وإنتاج الغاز وأعداد السائحين، وكل ذلك بنسب مبهرة كما تشير التقارير والتصريحات.. كل هذه التراجعات والزيادات جميلة وتبشر بمستقبل أفضل إلا  أن ما يثير التعجب هو ما يقابل كل ذلك من تزايد مستمر فى أسعار السلع، فالمنطق يقول إن كل ما سبق كان لابد أن يقابله انخفاض كبير فى الأسعار، ولقد أصبح الجميع سواء  مسئولين أو أفراد على علم تام بأسباب ذلك التناقض الغريب، وهو أسلوب النهب العلنى الذى يتبعه التجار والوسطاء، والأعجب أنه من الطبيعى البحث عن العلاج طالما تكشفت الأسباب لكن المسئولين يسدون آذانهم بحجة السوق الحرة التى تعالج نفسها بنفسها دون تدخل، وها نحن قد أفسدنا النظرية، واكتشفنا أن ما يصلح لمجتمعات معينة ليس شرطا أن ينجح فى غيرها طالما بقى أمثال هؤلاء الذين لا يشبعون، وبالمناسبة أين قرار وزير التموين بوضع السعر على كل سلعة وما مصيره رغم أنه لم يلزم البائع بسعر محدد؟.. لقد ذهب أدراج الرياح، وكأن شيئا لم يكن، وتشير كل الدلائل والاستنتاجات إلى ضرورة تدخل الحكومة بما تملكه من سلطات وإمكانات لوضع حد لهذا التناقض الغريب، وإلا فما فائدة التراجعات الحميدة والتزايدات العظيمة مادام عائدها يدخل جيوب قلة من الجشعين ولا يشعر به المواطنون.
 

صلاح فوده ــ المعادى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2018/11/10 09:45
    0-
    2+

    الدولة والحكومة يكتفيان بإشادة صندوق النقد عن التحسن الاقتصادى
    الدولة حريصة على أظهار التحسن الاقتصادى العام للدولة ولا شأن لها بمعاناة المواطنين من الغلاء الفاحش وخلو جيوبهم من المال
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق