رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

د. رشاد برسوم رائد علاج أمراض الكلى: قانون التبرع بالأعضاء الحل للقضاء على المرض

حوار ــ منى السيد

انتشرت فى الفترة الأخيرة مشكلات لها علاقة بمرضى الفشل الكلوي، وأصبح الغسيل عبئا تعانى منه شرائح متعددة فى المجتمع المصري..

من أجل هذا اتجهت «الأهرام» لأحد الأطباء الكبار المتخصصين فى ذلك المرض وهو الدكتور رشاد برسوم أستاذ أمراض الكلى بطب قصر العيني..وحاورناه حول أسباب المرض ومظاهره وكيفية التغلب عليه فى المجتمع المصري. ولمن لا يعرف الدكتور برسوم, فقد ألف 22 كتابًا علميًا لشرح تطور أمراض الكلي, وزود المكتبة العلمية بأبحاث مهمة عن البلهارسيا، التى تعد واحدة من أهم أسباب الفشل الكلوي، نشرت الدوائر العلمية 35 بحثًا منها..

** ما أسباب الإصابة بالفشل الكلوى خاصة أنه يعد من المشكلات الصحية الصعبة التى تواجه المصريين؟ 

تختلف أسباب الإصابة بالفشل الكلوى وأمراض الكلى من بلد إلى آخر حسب انتشار الطفيليات والميكروبات، ومن الممكن أن نتحدث عن مرض البلهارسيا باعتبارها أحد أهم أسباب ارتفاع نسب الإصابة بالمرض من 30% إلى 40% نتيجة لانسداد الحالب ودخول الميكروبات فى الجهاز البولي، وقد تؤدى إلى اضطرابات مناعية فى وحدات الإفراز.

ولكن لابد من الإشارة إلى أنه فى الفترة الأخيرة تم السيطرة على البلهارسيا وتم الإعلان أن مصر خالية منها تمامًا، لتحل محلها فى الفترة الأخيرة أمراض السكر والضغط والسمنة لتصبح الأسباب الرئيسية فى الإصابة بأمراض الكلى إضافة إلى استهلاك الأدوية بشكل عشوائى وخاصة المسكنات التى تؤثر سلبًا على كليتى الإنسان.

** ولماذا يعد الفشل الكلوى أحد الأمراض التى تؤدى إلى الوفاة؟

الإصابة بالفشل الكلوى لا تسبب الوفاة ولكن مريضة يتوفى نتيجة الإصابة بأمراض القلب، لأن الإصابة بأمراض الكلى أحد مسببات الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، وهذا يؤدى إلى قصور فى عضلة القلب، وهذا ما يفسر أن من بين كل 10 مصابين بأمراض الفشل يتوفى 9 بالقلب.

** هل أثر ارتفاع الأسعار على دور الدولة فى علاج مرضى الفشل الكلوي؟

بعد تعويم الجنيه المصرى وارتفاع سعر الدولار أصبح علاج مرضى الكلى وأصبح الغسيل الكلوى أكثر تكلفه على ميزانية الدولة وعلى المريض، حيث ارتفعت أسعار المعدات الخاصة بالغسيل الكلوى 3 أضعاف، وارتفعت أسعار الكهرباء والمياه عدة مرات, خاصة أن المريض الواحد يستخدم 400 لتر من الماء إضافة إلى ارتفاع أسعار العقاقير، من هذا المنطلق تتحمل الدولة جزءًا من العلاج فى المستشفيات الحكومية ولكن القطاع الخاص يختلف تمامًا.

** ما هى مشكلات زرع الكلى فى مصر وكيفية التغلب عليها؟

لدينا 35 مستشفى مجهزا ومرخصا دوليًا لإجراء زرع الكلي، ولكن تتوقف تلك العمليات على توفير المتبرع المناسب, حيث إنها تعد أبرز المشكلات التى تواجه زرع الكلى فى مصر، والمتبرع هنا ينقسم إلى نوعين أحياء وحديثى الوفاة، ثم يأتى دور إجراء الجراحة العاجلة وتوفير عقاقير مثبطات المناعة، ورغم أن مسألة توفير متبرع تم حلها دينيًا من مجمع البحوث الدينية والكنيسة القبطية وجميع الفتاوى الرسمية، لكن يبقى بعض المشككين فى جوازها من الناحية الدينية، ليحرم المصريين من الزرع خوفًا من الوقوع فى دائرة الخطأ والحرام.

رغم أن مصر هى الدولة الوحيدة المتحفظة فى هذا الجانب على عكس الدول العربية بأكملها التى أجازت زرع الأعضاء من المتوفين. وهكذا يظل القانون حائرا منذ عام 2010 يبن الحلال والحرام والآراء المتضاربة مما أوقف العمل به، وأرى أن للإعلام دورًا رئيسيا فى عرض الأمر والدفع به لإنقاذ حياة آلاف المصريين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق