رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هو بليغ حمدى وكفى

نادية عبد الحليم

حب إيه.. ألف ليلة وليلة.. على حسب وداد ..وزى الهوا ..وحكايتى مع الزمان ووحشتوني.. وأنا بعشقك.. ومولاى إنى ببابك.. هذه مجرد أمثلة لألحانه، فربما كان الملحن الوحيد الذى يبكيك بلحن راقص أو يفرحك بلحن حزين، فالنغمات تبدو طوع يديه يتنقل بها بين المشاعر الإنسانية مثلما يتنقل بين المقامات الموسيقية، ذلك لأن الموسيقى سكنت روحه، فاحتضنت داخله حالة حب فريدة، نسج بها أروع الألحان فتحولت إلى ينبوع ثرى من الخيال والصور الرومانسية لا تكف عن التدفق ومغازلة المشاعر الدفينة والذكريات.

هو الفنان القدير صاحب الموهبة الفذة بليغ حمدى الذى تحل ذكرى رحيله الـ 25 اليوم ظاهرة موسيقية انطلقت فى خمسينات القرن الماضى أو هو «أمل مصر فى الموسيقى» كما أطلق عليه العندليب الأسمر، فقد شكلت ألحانه مع كلمات الشعراء حول الحب وسيرته وحلاوته وعذابه وأشواقه وأوهامه وما ينطوى عليه من سهد ووجد وغيرة وهجر ووصال، نغمات تتملكك وترفد وجدانك بذلك الفيض الغامر من السعادة والنشوة أو الشجن.


قدم بليغ لنا ثروة فنية شديدة الثراء والتنوع، تزخر بالتلوين النغمى والمسحة الزخرفية والجمل الموسيقية الرشيقة، التى ساهمت فى تغيير ذوق الجمهور وتجديد الموسيقى العربية لتخرج من قيود الألحان المركبة، إلى التبسيط السارق للأذن عبر أغان رومانسية ووطنية ودينية وفلكلورية شدا بها أساطين الغناء العربي، وتأبى أن تغادر للآن ذاكرة المستمع الشغوف دائما بسماع موسيقاه ـ حتى لو لم يصاحبها صوت مطرب ـ فى حالة حب نادرة.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    نجلاء على
    2018/09/12 00:19
    0-
    2+

    بليغ وجمال بليع وروعة بليغ
    رحم الله زمن الفن الجميل المميز جداااا ... حكايتى مع الزمان اهيم مع الحانه الشجية واسبح فى خيال ابكى احيانا من شدة التأثر اجد ضالتى فى التنفيس عن روحى ونفسى والامى واحزانى بين همسات الحان شجية ... وكلمات تعبر عنى احيانا او اتأثر بها وبمعانيها دون سبب احيانا غير انها تهز وجدانى بقوة .. رحم الله الزمن الجميل والفن الجميل واهله ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق