رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وزير الطيران: خطة متكاملة لتطوير قطاع النقل الجوى

أشرف الحديدى ــ تهانى عبدالرحيم
يونس المصرى

  • بروتوكول تعاون مع «السياحة» لإقامة مشروعات كبرى
  • إعادة هيكلة شركات مصر للطيران ومضاعفة الأسطول الجوى

 

أكد الفريق يونس المصرى وزير الطيران أن النقل الجوى المصرى يشهد حاليا خطة استراتيجية متكاملة لتطوير الاداء وزيادة الاستثمارات فى قطاع الطيران، بما يحقق طفرة حقيقية ستجعله فى مكانة تليق بالدولة المصرية.. وأشار الوزير الى أن تحديث أسطول مصر للطيران ومضاعفة الطائرات وتطوير الشبكة الجوية خلال المرحلة المقبلة يعد أولوية كبيرة، تسير بالتوازى مع خطة تطوير المطارات بهدف استيعاب الحركة السياحية، التى تشير مؤشرات الحجوزات على طائرات مصر للطيران الى أنها ستشهد خلال الموسم الشتوى المقبل طفرة سياحية الى مصر..

وأوضح «المصرى» فى تصريحاته لمحررى الطيران -التى نشرنا الجزء الأول منها الاسبوع الماضى- أن خطة تطوير مصر للطيران مستمرة بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التى مرت بها الشركة بعد تحرير سعر الصرف وتراجع الحركة السياحية، ومع ذلك استطاعت الشركة مواجهة هذه التحديات، وقال إن مصر للطيران حققت تقدما كبيرا بوجودها فى تحالف ستار الذى يعد الأكبر فى العالم.

وعن التنسيق مع وزارة السياحة قال إنه سيتم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة السياحة لإقامة مشروعات كبرى ستتم فى قطاع الطيران وتشارك فيها وزارة السياحة لخدمة قطاعى الطيران، والسياحة، الى جانب التنسيق فى تقديم برامج لدعم الطيران العارض وتحفيزه لتنشيط الحركة الجوية والسياحية الى مصر خاصة من نقاط جديدة من مختلف دول العالم الى المطارات السياحية فى مصر.

وفيما يتعلق بخطط تطوير الملاحة الجوية أشار الى أن هناك اهتماما كبيرا بإجراءات تأمين الملاحة الجوية واستخدام أحدث التكنولوجيا فى تنظيم الملاحة فى المجال الجوى المصرى، وهناك أجهزة وشبكات حديثة تم التعاقد عليها وستدخل الخدمة تباعا بهدف رفع كفاءة المجال الجوى المصرى وتحقيق أقصى استفادة ممكنة منه اقتصاديا، وكذلك تحقيق أعلى درجات التأمين للملاحة الجوية، مشيرا الى أنه يتم حاليا تطوير اسلوب العمل بالشركة الوطنية لخدمات الملاحة. عن طريق الاستعانة بأحدث الاجهزة الرادارية لتأمين وتغطية المجال الجوى المصرى بصورة كاملة ومتقدمة مما يجعل جميع الدول حريصة على استخدام المجال الجوى المصرى، وأضاف أنه يتم تزويد هذه المنظومة بـ 21 رادارا جديدا على أعلى مستويات التكنولوجيا العالمية وتم استلام 5 رادارات منها والباقى تباعا خلال الفترة القريبة المقبلة.

وعن الطيران الخاص فى مصر والذى يحتاج الى دفعة قوية للتغلب على الصعوبات والتحديات التى يواجهها، قال الوزير إن الطيران الخاص يشكل أحد العناصر المهمة فى منظومة الطيران ويتم حاليا دراسة مشكلات شركات الطيران الخاصة من جانب سلطة الطيران المدنى، مشيرا الى حرصه على النهوض بهذا النشاط ومن خلال تحقيق الموازنة والمواءمة بين هذه الشركات وشركة مصر للطيران وفقا لقوانين الطيران المدنى وبما يسهم فى تحقيق انطلاقه قوية لهما معا. وفيما يتعلق بتمويل مشروعات التطوير أكد أنه سيتم تمويل هذه المشروعات بالموارد الذاتية، مؤكدا أن قطاع الطيران سواء المطارات أو شركات الطيران وفى مقدمتها مصر للطيران يعد جزءا لا يتجزأ من قطاعات الدولة، موضحا أنه حتى لو كانت هناك اخطاء فهذا لا يقلل من جهود جميع العاملين الذين يبذلون جهدا كبيرا لتقديم كل مالديهم من امكانات لخدمة هذا المرفق الحيوى، موضحا أن هناك خطة مدروسة فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الأمنية بصورة دقيقة مع تيسير الإجراءات على المسافرين بالتنسيق مع وزارة الداخلية. وأعرب «المصرى» عن فخره بما تم تطويره فى منظومة الطيران، مشيرا الى أن أساس العمل فى المرحلة المقبلة هو زيادة الموارد بالتشغيل الأمثل لجميع المطارات والشركات بأقل المصروفات من خلال خطة متكاملة لمنظومة الأداء والخدمات والتى ستخضع باستمرار للتقييم المستمر والبحث عن رؤى وأفكار غير تقليدية لتطوير المنظومة، مؤكدا ان جميع الأجهزة بالدولة حريصة على تطوير قطاع الطيران المدنى لصالح خدمة الراكب والارتقاء بمستويات الأداء للعنصر البشرى الذى يعد أساسا للنهوض بمنظومة الطيران المدنى فى مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق