رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عشق «الأنا»

بريد;

أظهرت نتائج مشاركتنا الدولية في مجال الرياضة عيباً فادحاً في تصرفات شبابنا يميط اللثام عن أن هناك عواراً قد لحق بطريقة تنشئتهم بين أقرانهم ناجما عن وجودهم داخل أسوار «ثقافة الأنا» والذي ينبثق عنه عشق التفرد، ومحبة حمد الذات القابعة في أغوار النفس الإنسانية، فالألعاب الفردية أنجزوا فيها نتائج مبهرة بعد أن حصلوا علي عدد كبير من الميداليات، وعلي نقيض ذلك حدث إخفاق مروع في الألعاب المشتركة مثل كرة القدم، فعادوا من روسيا بخفي حنين رغم وجود لاعبين في فريقنا كانوا محط الإعجاب عندما شاركوا فرقاً أجنبية مما يدل علي خلو الفريق ممن يحسنون المشاركة الإيجابية معهم .. أما وقد صرنا في عالم مغاير خلا من الأساطير وأحلام اليقظة، فإنه بات علينا أن ننسلخ من جهالة الاعتماد علي حدوث معجزة وسذاجة الاتكال علي ضربات الحظ لتحقيق مآربنا، فقد أصبح التحدي الأكبر الذي يواجهنا هو أن نزرع في شبابنا حرفية التفاهم المتبادل بالمحيطين بهم وإكسابهم خصلة الاستماع بدقة إلي الآخرين، فتزيد فرص العمل المشترك بالتعامل مع الزملاء بطريقة الفريق الواحد واللجوء إلي الحلول الجماعية لأي مشكلة تعن لهم، حتي في ظل اختلاف الرؤي وتباين وجهات النظر بينهم، وبالتالي يمتلكون ملكة قبول أفكار الآخرين، وعندئذٍ لا تقاس مواقف طرف ما بناءً علي التجربة الشخصية، ولا علي قراراته بتصوره هو، وإنما بمعايشة إحساس الطرف الآخر، وهكذا تكون رؤية العالم من خلال إحساس الجميع دون تفضيل، فإذا فعلنا ذلك بصورة دائمة فسوف يتحول إلي عادة طبيعية مستمرة تنتج تحديثاً متوازناً لذواتهم فيقع الجميع في دائرة المنفعة التي تتسع تدريجياً لتشمل كل الأصعدة، وليس الرياضة فقط.

عبد الحى الحلاوى ـ مدير عام بالمعاش

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق