رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

استثمار الإسكندرية

طارق إسماعيل

كثير من الناس لا يعرفون أن ثورة يوليو المجيده كانت للاسكندرية اليد العليا فيها وأن الجامعة بها اول من أعلنت تأييدها لبيان الثورة عقب اذاعته بقليل كما أن احداث الثورة نفسها وخروج الملك فاروق تم بالاسكندرية لذلك فان احتفالات المحافظة بعيدها القومى يتواكب مع عيد الثورة حيث تحتفل به يوم ٢٦ كما توالت الاحداث بعد ذلك الهامة من إطلاق الرصاص على عبدالناصر وتاميم القناة الى اخر الاحداث الكبرى ومنها خروج الملايين للمطالبة برحيل مرسى والاخوان وعلى مدار سنوات طويلة منذ قيام الثورة حتى الان توالى العظماء والشخصيات السكندرية التى لم تستغل ولم يحسن استثمارها فى كافة المجالات سواء السياسية أو الفنية والاجتماعية واليوم ومع بدء احتفالات المحافظة بعيدها القومى علينا أن نستغل وجود محافظ رائع مثل الدكتور محمد سلطان ومعاونين تنفيذيين على اعلى مستوى أمثال آمال عبدالظاهر والدكتورمحمد ابو سليمان وانضم إليهما الدكتور صفاء الشريف وهم وكلاء وزراة التعليم والصحة والشباب والرياضة حيث يستطيع هؤلاء تحويل عروس البحر الى ملتقى لدول حوض البحر المتوسط، بافكارهم وآرائهم وعطائهم وجهدهم، بزيارات شبابية وتبادل للثقافات، بتحرك علمى مدروس يهدف للانفتاح مع الخارج بين طلاب مدارسها ومدارس الدول المجاوره،بمسابقات شبابية ومباريات وديه، من حق ابناء الثغر أن يحلموا بمنظومة تعيد الامل والثقة بان الاسكندرية ستعيد الامجاد فهى التى تملك مقومات النجاح بمواردها البشرية قبل المادية برجالها المخلصين وأبنائها الشرفاء، من حق الاسكندرية ان تحلم بفرقة موسيقية تعبر عنها وهى بلد سيد درويش عبقرى الموسيقي، واستديوهات للتصوير بعد أن استولت عليها العاصمة، مسرح يقدم روائع الفنون بنجوم سكندريين، الذين وقفوا بكل قوة لبناء مكتبة الاسكندرية عليهم أن يعودوا من جديد لدعم ومساندة عروس البحر لكى تصبح عاصمة الفنون والآداب والثقافة بمسارح تقام واستديوهات تنشأ ونجوم طرب سكندريين وهو الاستثمار الذى نحلم به للاسكندرية بان تصبح عاصمة الثقافة الاولى فى الشرق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق