رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منصة قومية للاتصال السياسى والتواصل مع الشعب

الرئيس عبدالفتاح السيسى يتحدث في مؤتمر للشباب (أرشيفية)

لعبت مؤتمرات الشباب دورا مهما كوسيلة من وسائل الاتصال السياسى بين الرئيس والشباب ومختلف الأحزاب السياسية، وأصبح المؤتمر بمنزلة متنفس سياسى للدولة المصرية، حيث خلقت قناة اتصال مباشرة بين الرئيس والحكومة وجميع المشاركين فى فعاليات المؤتمرات من برلمان وأحزاب سياسية وقطاع خاص ومجتمع مدنى وخبراء وشباب.

وأصبح المؤتمر نافذة جديدة للتواصل بين أركان الدولة، مما أسهم فى تنشيط الحراك المجتمعى والسياسي.

ولعل قيام مؤتمرات الشباب بهذا الدور يعد بديلا عن عدم وجود تنظيم سياسى تابع للرئيس، الذى يتبنى توجها وفلسفة واضحة فى هذا الشأن، وهى عدم ترحيبه بفكرة وجود كيان أو حزب تابع لشخص بعينه، وأفضلية وجود كيان تابع لمصر بكاملها دون تسمية هذا الكيان باسم شخص واحد.

ونتيجة لذلك، تحولت مؤتمرات الشباب لأداة تسويق للدولة محليا وخارجيا، ومنصة قومية للاتصال السياسي، وأداة تواصل فعالة بين السلطة التنفيذية وعلى رأسها رئيس الدولة وبين الشعب من خلال ممثلى جميع فئاته وأطيافه المشاركين فى المؤتمرات، مما أتاح إمكانية مناقشة جميع الموضوعات التى تشغل الرأى العام، وطرح التساؤلات وتوضيح المعلومات والحقائق بكل شفافية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق